التغيير: الخرطوم

  أعلن المشير عمر البشير أن رئيس وزرائه الجديد معتز موسى، سيعلن تشكيل الحكومة خلال يومين في وقت  رد  فيه البشير إقالته لحكومة نائبه الأول بكري حسن صالح  إلى ” الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد”

وقدم البشير خطابا اليوم الاثنين الى الشعب السوداني شرح فيه أسباب إعفاء الحكومة التي كان يترأسها بكري حسن صالح. وأعاد البشير ذات الكلمات القديمة حول استهداف السودان فيما قال ” إن الأزمة الاقتصادية دفعته لإقالة حكومة الوفاق الوطني في كافة وزاراتها وتقليص الوزارات واعادة هيكلتها   و أضاف : “لا حاجة لبنية حكم مترهلة تخصص لها ميزانيات في ظل وضع اقتصادي ضاغط”.

مشاورات لإعادة تشكيل الحكومة الجديدة

وأشار  البشير إلى أن رئيس مجلس  الوزراء الجديد معتز موسى سيقوم خلال اليومين القادمين  بإعادة تشكيل حكومة الوفاق الوطني بعد اكتمال مشاوراته  وذلك من اجل “توزان اقتصادي”.

 

واضاف انه سيتم خلال الايام المقبلة اجراء تحفيضات هيئات الحكم الولائي على مستوي الوزراء والمحليات  و تقليص عدد وزارء الدولة الى الحد الضروري  لضبط الانفاق ومحاربة الترهل.

وكان البشير  أعلن أمس الاثنين عن تعديلات واسعة في رئاسة الجمهورية قضى بإقالة نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن وتعيين والى شمال دارفور الاسبق محمد يوسف كبر مكانه, وتعيين قريبه، وزير الكهرباء السابق معتز موسى سالم رئيسا لمجلس الوزراء بدلا عن بكري حسن صالح والذي أصبح نائبا أول لرئيس الجمهورية وذلك بعد فصل منصب النائب الأول ورئيس مجلس الوزراء وذلك في اطار تعديلات واسعة في الوزارات والمجالس الولائية.

 

ويعاني السودان من اوضاع اقتصادية طاحنة وارتفاع متوالي للتضخم واسعار السلع الاساسية مع هبوط في قيمة العملة الوطنية.