التغيير: قرشي عوض

اشتكى عاملون بالخدمة المدنية بولاية غرب كردفان من عقم الاجراءات المتبعة في صرف المرتبات وتسببها في اهدار وقت العمل.

وقال معلمون التقتهم (التغيير الالكترونية) ان لجان الصرف التي تم تكوينها في عام 2014 لاعداد كشوفات المرتبات تتحرك بشكل دوري الى المحليات لمباشرة الصرف وفق ابراز الرقم الوطني او البطاقة. لكنها اخذت تعوق العمل وتتسبب في اضاعة اكثر من يومين في الشهر بالنسبة للتعليم.

 حيث يضطر المعلمون الريفيون  الى السفر الى عواصم المحليات لصرف رواتبهم على نفقتهم الخاصة.

وكانت تلك اللجان قد تكونت بعد ظهور موظفين بلاوظائف يصرفون رواتب، ويتهمها العاملون بانها تطيل امد الاجراءات وتعقدها لاستفادتها من اتساع بند الماموريات.