عوض أبو شعرة

الكثير من البوستات الساذجه تتحدث عن قدرات السيد معتز موسى التنظيمية وأخلاقه الرفيعه ويتفاءل اصحابها بتعيينه رئيسا للوزراء في حكومة جديدة ،، رغم ان الحكومات تتري منذ قرابة الثلاث عقود وهي مغلولة اليد مطلوقة اللسان كذبا وشتائم لشعب ينظرون له كحشرات ،،
دولة فقدت مصداقيتها امام العالم وامام جيرانها واصدقاءها التقليديين من كثرة اللعب على الحبال ،،
وفقدت معظم صادراتها بسبب التدمير الممنهج لبنيتها التحتية الاقتصادية ،،
وفقدت مؤسساتها الكبيرة بالبيع او التصفيه  ،، وفقدت سبب وجودها من الاساس لحجم الفشل الكبير الذي صاحب مسيرتها ،،
معتز موسي سيكون رئيسا لوزراء دولة يقف شعبها بالطوابير امام البنوك يستجدي ماله المحبوس ،، وتعيش علي الجبايات المبتكره كل حين ،، وعلي كشات المحليات وتغريم خلق الله عند كل خطوه يخطونها ،،

دولة وصل دينها الخارجي لقرابة الخمسين مليار دولار ،، وتوقف عنها الدعم لأن رئيسها مطلوب للمحكمة الدولية ،،
دولة تعين وزراءها بدون ميزانيات منطقية ومعقولة لوزاراتهم وكل همها وهم طواقمها الحصول علي مشروعات طرق او انشاءات ،، ابراج او كباري او طرق حتي يحصد الفسدة معظم ميزانيات المشروع المراد تنفيذه ،، وليس مهما بعد ذلك كيف تم تنفيذه ،،
حتي مشروعها الكبير سد مروي يعاني من اشكالات تسببت فيها هذه الشراهة للمال العام ،، والعمولات الشخصية ،،
نفذوا طرق كثيرة انتهي عمرها الافتراضي قبل ان يبدأ ،، وكباري اكلت الجقور خرصاناتها ،، وانفاق بدون تصريف للمياه غرقت فيها سيارات ،، ومخصصات اموال بالعملة الحره لشراء الادوية تذهب لشراء الكريمات ،، ومخدرات يتم استيرادها بالحاويات ،، ولا احد يحاسب احدا لان من يحاسب يخاف علي نفسه من الفضيحة ،،
كل ذلك يحدث وكل قيادات الدولة وطواقم الخدمة المدنية التي تسببت فيه موجوده في انتظار السيد معتز موسي ،،
اجواء مثل هذه لن يفعل فيها الف شخص مثل معتز شيئا ،،
سيجلس علي مكتبه ،، لو رضي بعدم تغيير العفش والسياره مثلما يفعل رصفائه ،،
وسيصرح لأجهزة الاعلام مثل غيره من مسؤولين عبارة عن ظواهر صوتيه ،،
وسيعد الشعب برخاء لا منطق له ،، وسيدخل ويخرج ويجتمع ويقرر ،، بنتيجه صفرية في النهاية ،،
وحينها سيأتي معتز اخر للمنصب بوعود كاذبة اخري لكسب المزيد من الوقت الذي يجيدون اللعب عليه وما دروا ان من يتغطي بالايام عار تماما ،،
معتز سيستلم مكتبه ،، مين اللي بعدو ؟