الخرطوم – التغيير

كشف رئيس الوزراء الجديد معتز موسى عن اعتزامه اتخاذ “تدابير اقتصادية قاسية” فيما واصل الجنيه السوداني انخفاضه أمام الدولار.

ووجهت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم الأربعاء،  العاملين بالمجلس، حضور صلاة الظهر بالمسجد الداخلي، للاستماع إلى خطاب رئيس الوزراء الجديد، والذي كشف خلاله، عن أن الحكومة ستتخذ تدابير اقتصادية قاسية في المرحلة المقبلة، للخروج باقتصاد البلاد إلى بر الأمان، على حد تعبيره،  وقال معتز ” أولويات الحكومة الجديدة، تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي شامل، يبدأ ببرنامج صدمة قصيرة الأجل، يهدف إلى معالجة اختلالات معاملات الطلب الكلي وعلى رأسها التضخم وسعر الصرف ”

وسبق أن أعلنت الحكومة في يناير من هذا العام قرارات اقتصادية في مقدمتها اتباع سعر تأشيري مرن للدولار في البنك المركزي، ورفع سعر الدولار الجمركي من (6) جنيهات إلى (18) جنيها، وقالت أنها تهدف إلى خفض التضخم ومحاصرة سعر الدولار.

وفي سياق متصل كشفت جولة “التغيير الإلكترونية” عن معاودة الدولار الأمريكي الارتفاع أمام الجنيه السوداني مجددا، وقال أحد التجار المضاربين في سوق العملة  “التغيير” سعر الدولار اليوم 44 جنيها للشراء ، و 46 جنيها للبيع” وتوقع التاجر الذي طلب حجب اسمه، أن يواصل الدولار في الارتفاع، مشيرا إلى شح العملات الأجنبية في السوق، وقال ” من المتوقع أن يبلغ (46) جنيها في معاملات مطلع الأسبوع المقبل”

ويعرف عن معتز – درس الاقتصاد بجامعة الخرطوم – بأنه من أنصار سياسة التحرير، وتطبيق إجراءات اقتصادية قاسية ، لمعالجة الأزمة الاقتصادية، و تمحورت مداخلته في مجلس الشورى الأخير حول هذه النقطة، مطالبا بتحرير اقتصادي كامل دون أي تدخل من الدولة في السوق أو دعم السلع.