التغيير: بورتسودان

 علمت “التغيير” من مصادر مطلعة بهئية الموانيء البحرية عن رفض اللجنة الفنية لامتياز الشركة الفلبينية الفائزة بعطاء ايجارتشغيل ميناء بورتسودان لمدة عشرين عاما.

 و فازت  شركة (IctsI) الفلبينية  بالعطاء مطلع العام الحالي من بين عدد من الشركات اهمها شركة موانئ دبي، وكان ذلك مجرد حجز للمرسى بحسب متابعين  يعقبه توقيع نهائي  بعد الاتفاق مع لجنة فنية متخصصة كونتها  وزارة النقل  منوط بها دراسة العقد وتبادل المذكرات والنقاش مع الشركة  الى جانب الاتفاق في تفاصيل التشغيل والادارة .

 وتابع المصدر”  وفرغت اللجنة من مهمتها دون الوصول لإتفاق مع الشركة واوصت النقل برفض التوقيع مع الشركة الفلبينية للعمل بميناء  الحاويات بورتسودان لان شروطها قاسية ومجحفة ، وعرضها عديم الفائدة حيث لا يتضمن بنيات تحتية ولا عائد مجزي الى جانب  فرض شروط جزائية   ، كما اشترطت تخفيض العمالة  .

ورجح متابعون تخوفات  البعض من اصرار وزارة النقل على فرض الخصخصة والضرب بتوصية الجهات الفنية عرض الحائط.

الى ذلك ظل عمال الموانيء يناهضون  الخصخصة  على مدى سنوات في الوقت الذي شرعت فيه ادارة العمليات بالميناء الجنوبي الى تخفيض المئات من العاملين مما ادى الى احتجاجات واسعة بمدينة بورتسودان .

وكان خبراء  قد حذروا من منح الشركة الفلبينية عقد امتياز إدارة وتشغيل الميناء على  مدى (20) عاما مما يعني خروج  السودان بشكل كلي من الإدارة والتشغيل.

الجدير بالذكر ان ميناء يورتسودان انشأ في العام 1909بطول رصيف يبلغ 1.200 متر ومساحة قدرها 1800 هكتار بينما تتجاوز سعته مليون حاوية .