التغيير: الخرطوم

إرتفع مؤشر التضخم (زيادة الاسعار) من ٦٣% في شهر أغسطس الماضي إلى ٦٧% في شهر سبتمبر الجاري.
وسجلت ولاية البحر الاحمر أعلى نسبة تضخم بلغت ٩٧.٤%  بينما جنوب كردفان كانت الولاية الأقل بحسب وكالة السودان للأنباء.
ولم يورد المركز القومي للإحصاء أي تفاصيل إضافية هذا الشهر.
وتعدُّ هذه النسبة هي الاعلى منذ سنوات.
وكانت تقارير دولية قد وضعت السودان بجانب فنزويلا وجنوب السودان كاكثر دول تُسجل إرتفاع للاسعار.

ويعاني الاقتصاد السوداني من مشاكل هيكلية، وتفاقمت أزماته بعد انفصال جنوب السودان الغني بالنفط عام 2011م وفقدان البلاد لثلاثة أرباع عائدات البترول.

ويحمل خبراء اقتصاديون الحكومة مسؤولية “الانهيار الاقتصادي” بسبب اعتمادها الكبير على عائدات تصدير النفط وتبنيها لسياسات مالية واقتصادية أدت إلى تدمير القطاعات المنتجة وتخفيضها لمعدلات الإنفاق على الصحة والتعليم.

وتصنف منظمة الشفافية الدولية السودان ضمن الدول الأكثر فسادا في العالم خلال تقريرها السنوي (مؤشر مدركات الفساد).