التغيير: وكالات

أبلغ مصدر مطلع في القصر الجمهوري في الخرطوم وكالة أنباء “سبوتنيك” أن رئيس إحدى الدول الإفريقية قام بزيارة “سرية” إلى السودان استغرقت ساعات.

وكشف المصدر أن رئيس إفريقيا الوسطى، فوستين أرشانج تواديرا، وصل ظهر أمس الأحد إلى الخرطوم  في زيارة رسمية لم يتم الإعلان عنها، مشيرا إلى أن وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، كان في استقبال الضيف الرفيع.

ولم يكشف المصدر عن الغاية من هذه الزيارة أو عن اجتماعات رئيس إفريقيا الوسطى مع المسؤولين السودانيين.

يذكر أن وزارة الخارجية السودانية كانت قد أصدرت بيانا في 5 سبتمبر، أفادت فيه بأن الخرطوم استضافت، بمبادرة روسية، جلسة مفاوضات بين المجموعات المسلحة في إفريقيا الوسطى، أشرف عليها الرئيس السوداني البشير.

وأكد بيان الخارجية السودانية أن المفاوضات بين المجموعات المسلحة، اختتمت بتوقيع مذكرة تفاهم بينها، نص على إنشاء إطار مشترك للسلام يحمل اسم “تجمع إفريقيا الوسطى”.