التغيير : قرشي عوض

طالب ناشطون بحماية المدافعين عن حقوق المستهلك في وجه الانتهاكات والابتزاز الذي يتعرضون له من قبل اجهزة رسمية لدفعهم للتراجع عن اقوالهم في تجاوزات ابلغوا عنها.

وقال ياسر ميرغني الامين العام لجمعية حماية المستهلك في تصريح “للتغيير الالكترونية” أنهم يطالبون بقانون يحمي المبلغين عن التجاوزات. وهو قانون معمول به في كل العالم.  وأضاف بانه قام بفتح بلاغ ضد المصانع التي تنتج الزيوت من بذرة القطن المحورة منذ عام 2014 ولم يتم الفصل فيه حتى الآن. وقد طالبته جهات تحفظ على تسميتها  اكثر من 4 مرات بشطب البلاغ. كما جدد مطالبتهم باجازة القانون القومي لحماية المستهلك الذي يسمح للجمعيات بفتح بلاغات نيابة عن المستهلكين.

و مثلت الناشطة سمية ميرغني أمام المحاكمة نهار الثلاثاء بقسم شرطة الرياض بالخرطوم بتهمة التعرض للسلطات، وهى تهمة ملفقة بحسب ياسر.

وكانت سمية قد أبلغت عن لحوم فاسدة في وقت سابق، وتعرضت للابتزاز بسحب البلاغ ولكنها رفضت.

الجدير بالذكر أن السودان يعاني من ضعف الرقابة على مواصفات السلع الاستهلاكية وعلى رأسها الأغذية والأدوية.

وفي حوار سابق مع “التغيير” اتهم ياسر ميرغني جهات نافذة  بالتدخل في القرار الفني لهيئة المواصفات  والقيام بعمليات احلال وابدال للكادر المؤهل وقال إن هناك  شركات تتحكم في الرقابة، واذا وجد من يقاوم هذا الوضع فسوف يعاقب.