التغيير : بورتسودان                                              

استنكر مواطنون ببورسودان إخلاء مدرسة من الطلاب بحجة الصيانة وسط مخاوف من تحويلها لمكاتب لقوات نظامية في وقت تعاني فيه المدينة من تجفيف المدارس الحكومية. وتخوف أولياء أمور تلاميذ مدرسة الحرية أساس بحي سلبونا   من أن إخلاء المدرسة للصيانة ذريعة لاستغلال مبانيها لأغراض اخرى بعد تشريد طلابها  . 

وقال عضو مجلس الآباء الاستاذ عبد المنعم جبر الله “للتغييرالاكترونية ” بان مدرستهم من ،،المؤسسات العريقة التي خرجت اجيالا وقد حرصنا  على الاهتمام  بها برغم اهمال الجهات المعنية،  ومنذ فترة بدأت حكومة البحر الاحمر  تنتهج سياسة  تجفيف المدارس،، .

وأضاف منعم” فوجئنا الاسبوع الماضي مع بداية الفترة الثانية للعام الدراسي  بخدعة الصيانة التي كان ينبغي  ان  تنفذ في العطلة الصيفية اذا كانت حقيقية مع العلم أنه لاتوجد مدارس قريبة منّا فضلا عن ازدحامها بحسب تعبيره .

 وأكد ولي امر اخر فضل حجب اسمه”استعدادهم لصيانة المدرسة بأنفسهم وعبر عن خشيته من أن تتحول  لمكاتب نظام عام أو دفاع شعبي كما حدث في كثير من المؤسسات .

يذكر ان العام الدراسي بالبحر الاحمر شهد منذ أبريل الماضي حالة من عدم الاستقرار نتيجة  لشح في المياه وسوء احوال الطقس  .