التغيير: الخرطوم

نفذت قوات “الدعم السريع” وقوات نظامية أخرى حملات واسعة باحياء الخرطوم استهدفت الشباب والفتيات. وشكى مواطنون من تعرضهم للضرب بالسياط والعصى والشتائم فضلا عن حلاقة رؤوسهم.

واستهدفت الحملات التي بدأت قبل ثلاثة ايام  مناطق  التجمعات في احياء مختلفة بالخرطوم  منها سوبا شرق والكلاكلات والحاج يوسف واحياء أخرى .

وحكي شباب على مواقع التواصل الاجتماعي وحشية تلك القوات التي اعتدت حتى على النساء والاطفال في الطرقات.

وقال شاهد عيان بالكلاكلة انهم تفاجأوا بقوات- بدا انهم ينتمون للدعم السريع، يتهجمون عليهم في محل لبيع الشاي  بالكلاكلة  وهم يرددون  “ثابت ثابت ” بالتزامن مع ضرب عشوائي وركل بالأحذية.

واضاف ان اي شخص إعترضهم تعرض لضرب مبرح بينما تمت حلاقات عشوائية لبعض الشباب  قبل ضربهم.

واظهرت صور عشرات الجنود  على متن عربات (لاندكروز) يجوبون احياء بالخرطوم ليلة أمس .

وفي الخميس الماضي شهدت احياء منطقة الحاج يوسف  اولى هذه الهجمات , حيث قامت قوات نظامية  على متن عربات بضرب و  حلاقة رؤوس عدد من الشباب الجالسين  أمام وحول محلات لبيع الشاي في شارع واحد ومحطة 13.وبحسب شهود عيان أثارت تلك القوات الفزع في المنطقة.

وتأتي الخطوة على خلفية حلقة تلفزيونية بثتها قناة المانية واعتبرها رجال دين ومتطرفون استفزازاً لهم وطالبوا السلطات بإلزام الفتيات بإرتداء الحجاب و “ضبط الشارع”.