التغيير: كسلا

كشف مصادر من مدينة كسلا عن إفراغ السلطات يوم الاحد مرضى من المستشفيات الرئيسة بالمدينة قبل ساعات من زيارة معلنة لرئيس الوزراء السوداني معتز موسى.

وأوضحت أن القصد من الخطوة إظهار قلة أعداد المرضى بالمستشفيات وهو مايدعم مزاعم والي كسلا آدم جماع بمحدودية إنتشار الحميات التى وردت إفادات متعددة بإنتشارها على نطاق واسع في المدينة مع تسجيل نسب عالية من الوفيات.

وأشارت المصادر إلى أن إفراغ المستشفيات الرئيسة تسبب في تكدس للمرضى بالاحياء الطرفية.

وفي سياقٍ متصل تحصلت (التغيير) على معلومات عن توزيع السلطات أتيام من الكوادر الطبية والامنية الموالية للوالي بجميع المراكز الصحية لتضليل الوفد الزائر من الخرطوم ومدهم بمعلومات مغلوطة عن الاوضاع.

وأنتظمت المدينة منذ صباح اليوم الاثنين حملات رش بالطائرات لاول مرة فيما يبدو أنه إستجابة للضغوط الشعبية والإعلامية الواسعة التي شنت هجوماً على السلطات لتقصيرها في مواجهة الوباء الذي يضرب المدينة الواقعة بشرق السودان.

وكانت صحيفة (التغيير) قد أوردت مطلع أغسطس الماضي تقريراً عن إنتشار الحميات بكثافة في مناطق بغرب كسلا وهو ماكانت تنفيه السلطات حتى قبل أيام وأعترفت به بعد إستشراءها في كل انحاء المدينة وإنتقالها لمدن وولايات أخرى.