التغيير:ترجمة

اختارت مؤسسة  فريديدرش ناومان  الألمانية، الصحفية السودانية ،أمل هباني من ضمن  (5) أشجع صحفيين في  العالم الاسلامى.

وضمت  القائمة  أيضا ،كمال دوؤاد (الجزائر) ،فهد الفهد (السعودية)،محمد السالوم( سوريا )” رانيا صباح (الاردن) بالاضافة الى أمل.

وكتبت المنظمة في صفحتها  عن امل انها “تحارب من اجل حقوق الانسان والحقوق المدنية في بلد  تعدها منظمة الشفافية العالمية ضمن اكثر الدول فسادا في العالم (مصنفة في المرتبة 175 من اصل 180 دولة)”

واضافت :”اصبحت هباني  رمز امل للنساء اللاتي يكافحن من أجل حقوق المساواة والمجتمع المفتوح في السودان ،البلد المسلم بشكل ساحق”.  

وأضافت ” ظلت هباني صاخبة في معارضتها ضد قانون النظام العام والقوانين والممارسات  التي تسمح بسجن النساء والجلد ل”المخالفات الاخلاقية” مثل ارتداء البناطلين”

ونقلت المنظمة عن أمل قولها :” ان ما شجعها للمكافحة من اجل حقوق النساء  هو ان هناك تحسّن وتغيير حتي وإن كان قليل”.

وسبق وان اعُتقلت امل عدة مرات وتم إساءه معاملتها  في السجن. وفي بدايه هذا العام إعُتقلت  في تغطيتها   للاحتجاجات التي اندلعت بسبب زيادة اسعار الخبز  في العاصمة الخرطوم وظلت لعدة  شهور محتجزة من قبل الاجهزة الامنية  من دون  اي تهمة.