التغيير: القضارف – كسلا

أكدت مصادر طبية وشهود عيان انتقال مرض حمى الشيكونغونيا  من كسلا الى مدينة القضارف المجاورة  وسط تكتم من الجهات الرسمية.

وأبلغ الطبيب معاذ عبد الرحمن ” التغيير الالكترونية” ان المرض انتقل الى مدينة القضارف بمستويات كبيرة بعد وصول حالات من مناطق مختلفة.

وقال انه أصيب بالمرض عندما كان يعالج احد المصايين بالمستشفي ” اضطررت الى العودة للخرطوم لتلقي العلاج هنا بعد ان أصبت بالمرض في مستشفى القضارف .. معظم الحالات التي وصلت كانوا من النساء والأطفال وكبار السن“.

 

ودعا السلطات الى الإعلان عن ان منطقة القضارف منطقة مرض حتى تتمكن الجهات المعنية من تقديم المعينات الطبية بشكل سريع.

وأضاف ” حتى لا تتكرر مأساة كسلا أطلب من المسؤولين السماح للجهات المعنية بالدخول الى القضارف وإجراء المسوحات الطبية اللازمة” ً

وفِي سياق متصل ، كشف ناشطون عن ان السلطات في ولاية كسلا ما زالت تمنع وصول الأدوية والمساعدات الطبية للمحتاجين في المدينة.

وقال احد الشباب العاملين في احدى المبادرات انهم تمكنوا من جمع كميات كبيرة من الأدوية من جهات مختلفة، مشيرا الى أنهم لم يستطيعوا إرسالها الى كسلا بعد رفض الجهات الأمنية ذلك.

وأوضح ” طلبوا منا تسليمهم الدواء ونحن رفضنا ذلك ، ومع ذلك سنتمكن من ادخاله بوسائلنا الخاصة“.

 

وأدت الحمى الى وفاة العشرات من الأشخاص في كسلا الواقعة شرق السودان، في حين يفترش المئات الأرض في المستشفيات والمراكز الصحية المتهالكة لتلقي العلاج.