التغيير: بورتسودان

احتج معدنون على جبايات تفرضها عليهم شركة التعدين بسوق طواحين الذهب بقبايديب في منطقة اربعات والتي تبعد 30 كيلو متر شمال غرب بورتسودان.

وتحدث محمد علي شيك للتغيير “قبل دخولنا حظيرة الطواحين تلزمنا الشركة بدفع 50  جنيه على جوال (حجر) وبعدها انت وحظك” ، واضاف شيك  “في الغالب يكون  الجوال لا يحتوي على  ذهب وتدفع فيهو 80 جنيه لطاحونة ، وحتى لوتحصلت منه على شيء فان انتاج  20 جوال لايتجاوز جراما واحد من نوع الذهب الابيض الاقل سعر في السوق وتبلغ قيمته 400 جنيه”.

وقال معدن اخر نحن ما عندنا اعتراض في الدفع لكن بعد ان نتأكد من وجود ذهب  ، ولفت الى ان  احد المعدنين  ظل لأسابيع  يكسر في الاحجار، وبادوات تقليدية  فحصل على ثلاث جوالات  وعندما طالبوه بدفع 150 جنيه لا يملكها قام ببيعها خارج البوابة بـ1500جنيه ، وترك العمل نهائيا وامثاله لا حصر لهم من اجبرتهم شركة التعدين بالعزوف عن التنقيب،  ولو اتكلمت واحتجيت ينتهي زمنك في اقسام الاجهزة النظامية على حد قوله .

واوضح احد شباب المنطقة فضل حجب هويته  “استبشرنا كثيرا بالتعدين وإنكب الاهالي في العمل مما ادى الى انتعاش المنطقة ، وزيادة الدخل والانتاج  الا ان مضايقات شركة التعدين اثارت موجة  من الغضب وسط المعدنين مما نتج عنه صدام متكرر بين السكان ومنسوبي الشركة”  .