التغيير: لؤي قور

من المقرر أن يتم إعلان الفائزين بجائزة “محجوب محمد صالح” للصحافة في دورتها الأولى، والمُقدمة من شركة “دال”، أمسية الاربعاء، الثالث من أكتوبر القادم، بقاعة الصداقة بالخرطوم.

وتشمل المسابقة مختلف ضروب العمل الصحفي، حيث يتم التنافس سنويا في ثلاثة مجالات صحفية تتغير كل عام وفقاً لمجلس أمناء الجائزة. وكانت مجالات التنافس هذا العام  هي” الكاركتير، التحقيقات الصحفية، والعمود الصحفي”.

ففي مجال الكاركتير تقدم عدد كبير من الرسامين في الصحف السودانية، واستوفى الشروط الفنية للأعمال المشاركة في مجال التحقيقات الصحفية حوالي الأربعين صحفياً بينما استوفى شروط مسابقة العمود الصحفي  ثلاثون عملاً.

ويقوم على إدارة الجائزة عشرون شخصاً من الأكاديميين والصحفيين والمثقفين والكتاب والشعراء، يمثلون مجلس أمنائها. بينما قام بمهمة الفرز والتقييم واختيار الفائزين لجنة من تسعة اشخاص من المختصين قام بتعيينهم مجلس الامناء. وتبلغ قيمة كل جائزة “سبعة آلاف دولار، “تُمنح بما يقابل ذلك بالعملة الوطنية، بالسعر الرسمي للبنك المركزي، وقت منح الجائزة”.

وكتب مدير الإعلام والعلاقات العامة بشركة دال الراعية للجائزة “عمر عشاري”، على صفحته في الفيسبوك:”باكتمال أعمال الفرز واختيار الفائزين تم تسليم السكرتارية أرقاماً سرية للمتنافسين، حيث تم منحهم أرقاما متسلسلة. ورغم أن خطوط الكاركتير تدل على أسلوب أصحابها من الرسامين، إلا أننا قمنا بإخفاء توقيعاتهم معتمدين على نزاهة لجنة التحكيم، والتي سيتم الإعلان عن أعضائها مساء الأربعاء”.

ويحتوي برنامج الأمسية على كلمة لمجلس أمناءالجائزة، وكلمة للأستاذ محجوب محمد صالح .تليها كلمة شركة “دال”. ومن ثم يقدم د. “مرتضى الغالي” بانوراما عن تاريخ الصحافة السودانية. ويتم عرض فيلم وثائقي قصير عن الاستاذ “محجوب” بمصاحبة فقرة غنائية يقدمها كورال معهد الموسيقى والمسرح، ومعرض للصور والإصدارات والكتب التي قام “محجوب” بتأليفها وتحريرها، والجوائز التي نالها خلال مسيرته الصحفية.

وتختتم الليلة بقراءة التقرير الفني للمحكمين، ومن ثم إعلان أسماء الفائزين الثلاثة في مجالات الجائزة لهذا العام.