التغيير: وكالات

فاز الأمريكي جيمس أليسون والياباني وتاسكو هونجو بجائزة نوبل للطب هذا العام، عن اكتشافهما لنهج ثوري في علاج مرض السرطان. وأعلنت أكاديمية العلوم الملكية المانحة لجائزة نوبل، اليوم الاثنين، فوز العالمين بجائزة نوبل للطب لعام “2018” لاكتشفاهما علاجاً للسرطان، من خلال تسخير جهاز المناعة في الجسم لمهاجمة الخلايا السرطانية.

وقالت جمعية نوبل فى معهد كارولينسكا بالسويد فى بيان :(أوضح “أليسون” و”هونجو” كيف يمكن استغلال استراتيجيات مختلفة لتثبيط كوابح الجهاز المناعى فى علاج السرطان). وسيتقاسم العالمان الجائزة التي تبلغ تسعة ملايين كرونة سويدية بما يعادل مليون دولار. وتعد جائزة نوبل للطب هى أول جوائز نوبل التى تمنح في كل عام.

وولد جيمس أليسون عام “1948”، فى مدينة “اليس” التابعة لولاية تكساس، وتخرج فى جامعة تكساس عام “1969”، حيث حصل على بكالوريوس العلوم تخصص “علم الأحياء الدقيقة”. حصل على درجة الدكتوراه فى العلوم البيولوجية عام “1973”، من جامعة تكساس فرع أستون بالولايات المتحدة الأمريكية، ومن ثم  تدرج فى مناصبه العلمية والإدارية حتى أصبح رئيس قسم المناعة ومدير معهد باركر للعلاج المناعي للسرطان في مركز “MD Anderson” بجامعة تكساس في هيوستن، وأسهم فى أبحاث وأوراق علمية عديدة نشرت في دوريات علمية رائدة خاصة فى مجال المناعة. شارك فى العديد من المعارض والمؤتمرات العلمية داخل الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها. وحصل “أليسون” على ما يناهز 60 جائزة مرموقة نظيرة دورة الفاعل في إثراء العلوم الطبية، قبل أن يتوج اليوم بحصوله على جائزة نوبل.