التغيير: لؤي قور

ينظم منتدى حشد الوحدوي الشامل‏ بالإشتراك مع مبادرة “لا لقهر النساء”، ندو بعنوان “هيئة علماء السودان وقضايا المرأة”، أمسية اليوم الثلاثاء، بالمقر العام لحزب حشد الوحدوي بالخرطوم بحري. تتحدث في الندوة الأستاذة أسماء محمود محمد طه، إحسان فقيرى، سارة نقد الله، وهادية حسب الله.

زواج القاصرات:

وعرفت هيئة علماء السودان بإصدار فتاوى مثيرة للجدل يتعلق بعضها بالمرأة منها إباحتها لزواج القاصرات الشئ الذي أدى لاتهام الهيئة من قبل ناشطين بتدبيج فتاوى تمثل مصلحة السلطة، كان آخرها تصريح الأمين العام للهيئة بإباحة زواج القاصرات في برنامج تلفزيوني أثار جدلاً واسعاً في منصات التواصل الإجتماعي داخل وخارج السودان.

وكان خلافاً قد احتدم بين مشاركين في ندوة نظمتها وزارة الإرشاد والأوقاف السودانية قبل خمس سنوات بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان حول مخاطر زواج الطفلات، إذ بينما أقر مختصون ورجال دين مسلمون ومسيحيون رفض زواج القاصرات، أيده المسؤول الأول بهيئة علماء السودان، وأثار تأييد الهيئة لزواج الصغيرات جدلاً كبيراً في وسائل الإعلام السودانية. ودعا الأمين العام لهيئة علماء السودان، البروفيسور محمد عثمان صالح، إلى عدم منع زواج القاصرات باعتباره يحقق منافع كثيرة، وقال إن “الإسلام لا يمنع زواج الصغيرة وإنه مباح”.

انتقادات لمواقع التواصل الاجتماعي:

وفي أواخر العام “2014”، وجهت هيئة علماء السودان انتقادات حادة لبعض مواقع التواصل الاجتماعي ووصفتها بالصحافة الجامحة التي تسعى إلى الإثارة والكسب المادي الرخيص. وقال الأمين العام للهيئة إن تلك المواقع تحمل السم أكثر مما تحمل الدسم داعيا إلى مواجهتها بوضع اليد على اليد وضم الجهد إلى الجهد بين سائر منظمات وجمعيات واتحادات أهل القبلة في هذا الوطن “إضافة إلى شركاءنا في الوطن من غير المسلمين من أهل الكتاب”.

وأشار صالح إلى التأثيرات السالبة لهذه المواقع على التوجهات الفكرية على الجيل الجديد من شباب الأمة الإسلامية مشددا على ضرورة المحافظة على الروح الدينية والتربية الإيمانية في مواجهة المادية الجامحة والفردية الطاغية والعصبية المنتنة وشيوع المفاسد في المظهر والمخبر وذلك بالرجوع إلى الله سبحانه وتعالى وعدم التعرض للناس بالغيبة والنميمة والبعد عما يغضب الله .

 

تحريم الغناء:

 

وقطع الأمين العام لهيئة علماء السودان في وقت سابق هذا العام بأن القنوات التلفزيونية المحلية ساهمت بشكل كبير في هزيمة المشروع الإسلامي للدولة، مطالباً الجهات المسؤولة بوضع حل جذري للمشكلات التي خلقتها القنوات ومنع الغناء في شهر رمضان، لأنه يساعد على الفساد، وقال إن الهيئة أصدرت في وقت سابق فتوى بتحريم الغناء في رمضان والعمل على تقليله في الشهر الفضيل حتى لا ينشغل الناس عن العبادة.