التغيير: الخرطوم

أكد حزب المؤتمر السوداني تعرض الطالب المسجون عاصم عمر، لإصابات بالغة داخل سجن كوبر بالغة بعد اعتداءات عليه من قبل السلطات ووضعه في سجن انفرادي رغم الغاء المحكمة العليا قرار الحكم بإعدامه

وقال الحزب أن افراداً من الشرطة استخدموا العصى والايدي والارجل لضرب وركل عاصم والذي تم وضعه مرة آخري في السجن  الانفرادي.

وظل الطالب في السجن منذ   2017 في قضية تتعلق بمقتل شرطي أبان احتجاجات بجامعة الخرطوم ويصف الكثيرون الاتهامات ضد عضو مؤتمر الطلاب المستقلين بجامعة الخرطوم  ب”الكيدية ” و”السياسية”

وكانت المحكمة العليا الغت في اغسطس العام الحالي حكم الاعدام في مواجهة  عاصم واعادت القضية الى محكمة الموضوع للاستماع إلى المزيد من الشهود. وقال الحزب ان عاصم تعرض مرارا لمعامله قاسية ولا انسانيه طوال فتره حبسه التي تجاوزت 50 شهرا .