التغيير: لؤي قور

أعلن مجلس أمناء جائزة “محجوب محمد صالح”، أمس الأربعاء بقاعة الصداقة بالخرطوم، عن أسماء الفائزين بالجائزة في مجالات الكاريكاتير والتحقيقات والعمود الصحفي. حيث فاز في مجال الكاريكاتير الرسام “هاشم كاروري”، من صحيفة “أخبار اليوم”، وفازت في مجال التحقيقات الصحفية “منال عبدالله هارون”، من صحيفة “الأخبار”، بينما نال الجائزة في مجال العمود الصحفي الكاتب الصحفي “الطاهر ساتي”، من صحيفة السوداني. ونال كل من الفائزين جائزة تقديرية بالإضافة لما يعادل مبلغ سبعة آلاف دولار بالجنيه السوداني، بما يقابل سعر البنك المركزي للدولار.

قرن من الزمان:

وأقامت شركة دال المنظمة للجائزة حفلاً بهذه المناسبة ضم لفيف من الصحافيين والإعلاميين والمهتمين تحدث فيه الأستاذ “محجوب محمد صالح”، مثمناً مسيرة الصحافة السودانية التي امتدت لما يقارب القرن من الزمان، سعياً للتحرر من المستعمر في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي، ودفاعاً عن الحريات وحقوق الإنسان ومناهضة الديكتاتوريات بعزم لا يخضع لتقلب الظروف والأحوال. وقال “محجوب” أن واقع الصحافة اليوم صعب وتتعرض للكثير من الضغوط والتحديات.

أستاذ الصحافة الدكتور “مرتضى الغالي” القادم من مكان إقامته في الأمارات العربية للمشاركة في حفل توزيع الجوائز، تناول في كلمته “بانوراما في الصحافة السودانية”، مسيرة الصحافة السودانية ومراحل تطورها منذ دخول المطبعة للسودان مستعرضاً أبرز محطاتها وعلاماتها الفارقة.

لجنة التحكيم:

عضو مجلس أمناء الجائزة “السر السيد” قال في كلمته أن لجنة تحكيم تكونت من د. “عبد اللطيف البونى”، “حبيب احمد”، “محمد عبدالله الريح”، “عبد المنعم أبو ادريس”، “الامين محمد عثمان”، “أحمد يونس”، “حيدر المكاشفي”، “عيسى الحلو”، و “عبدالله رزق”. ونظرت اللجنة في “246” عملاً مقدماً، استوفي الشروط “150”. منها “21” عملاً للكاريكاتير، و”78″عملا في مجال التحقيقات الصحفية، و”51″ عملاً في مجال العمود الصحفي.

الكورال يشارك:

ومن ثم تم عرض فيلم وثائقي تناول إسهامات “محجوب محمد صالح” مع إضاءات على جوانب من شخصيته، من خلال إفادات تقدمت بها قيادات إجتماعية وثقافية وزملاء مهنة، ألقوا الضوء على جوانب من ملامحه الشخصية، وعلاقاته مع القوى السياسية السودانية.

وشارك كورال معهد الموسيقى والمسرح في حفل توزيع الجائزة، الذي صاحبه معرضاً للصور والإصدارات والكتب التي قام “محجوب” بتأليفها وتحريرها، والجوائز التي نالها خلال مسيرته الصحفية.