التغيير: الخرطوم

وصف الحزب الجمهوري بيان منسوب لقيادات زعمت فيه وجود إتفاق سرى بين الحزب والاسلاميين بـ”محض كذب وافتراء”.

وابدى الحزب في بيان حمل توقيع القيادية اسماء محمود محمد طه، تلقته “التغيير الالكترونية” ،تعجبه من مثل هذا السلوك يصدر من افراد ينسبون انفسهم للجمهوريين.

 وقال ان ما يسمى بلجنة الاعضاء المؤسسين  لايتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة ولا يمثلون الا انفسهم.وان الحزب سوف يمضي في برامجه الداخليه والخارجية وفق مبادئه المعلنة غير هباب ولا جل لهذه الفرقعات”.

وكشف أنه سيعلن موقفه المؤسسي تجاه هولاء الاعضاء الذين لا يحملون الآن اى مناصب قيادية بالحزب.

وكانت صحيفة  الاهرام الورقية  نشرت أمس الاول بيان منسوب لقيادات بارزة بالحزب الجمهوري.