التغيير: وكالات

قال مصدر أمني وسكان إن سجناء في مركز اعتقال في جوبا عاصمة جنوب السودان قاموا بأعمال شغب في وقت مبكر من صباح اليوم، واستولوا على أسلحة من غرفة تخزين مما تسبب في صدام مع الحراس.

وذكرت محطة “صوت أميركا” نقلا عن بعض السجناء أنهم طالبوا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين. ولم يتسن الوصول إلى متحدث باسم حكومة جنوب السودان للتعليق.

وقال مصدر أمني إن بعض الحراس في مركز الاعتقال ساعدوا في حدوث أعمال الشغب.

وقال المصدر الذي يعمل بالأمن الوطني لرويترز: “هذا صحيح. سيطر سجناء على المنشأة من الداخل بمساعدة بعض الضباط”، مضيفا أن السلطات طوقت مركز الاعتقال الذي يسمى البيت الأزرق.

وذكرت محطة “صوت أميركا”، أن المركز يضم 400 سجين شارك نحو نصفهم في أعمال الشغب.

وانزلق جنوب السودان لحالة من انعدام الأمن منذ عام 2013 عندما تفاقمت الخلافات السياسية بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار وتحولت إلى مواجهة مسلحة.