التغيير: نيروبي، صحف

أشارت تقارير صحفية الى علاقة بين مسؤول رفيع  في حكومة جنوب السودان  مع شابة كينية لقيت مصرعها في العاصمة نيروبي هذا  الأسبوع في شقتها الفاخرة واعتقلت الشرطة 3 من المشتبه فيهم( رجلين وامرأة تعمل مذيعة تلفزيونية).

وأكدت عدد من الصحف الكينية مثل ” ميديا استاندرد” و” نيروبي نيوز”   وجود علاقة لمستشار رئاسي في حكومة سلفاكير ميارديت مع  مونيكا كيماني،  التي  وجدت مذبوحةً في شقتها .  وأشارت تقارير الى أن المتهمين كانوا يعرفون القتيلة، و أن المتهم الأول  تربطه  علاقة سابقة بها. ووجدت الشرطة DNA يثبت أنه أقام علاقة جنسية معها قبل مقتلها، كما وجدت بصماته على الشريط اللاصق الذي وضع على فم مونيكا والحبل الذي ربطت به قبل ذبحها.

وأوردت التقارير أن مسؤولا رفيعا في حكومة  سلفكير ميارديت، تعرف على والد مونيكا، المواطن الكيني الذي كان يعمل بائعا للصحف الكينية في جنوب السودان، واحضر الرجل ابنته بعد أن تخرجت من الجامعة في نيروبي، إلى مدينة رمبيك،  وارتبط بعلاقة مع المسؤول  الذي شغل منصباً رفيعاً في الحكومة بعد ذلك. وأكدت الصحف أن  مونيكا سافرت من جوبا إلى نيروبي  وحققت ثراءً كبيراً وحولت أموالها الى هناك واشتغلت في مجال العقارات.