التغيير: الخرطوم

أجلت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي عاطف عبد الله جلسة محاكمة عضو مؤتمر الطلاب المستقلين عاصم عمر حسن.

وتغيب عاصم عن المحاكمة   فيما كشف حزب”المؤتمر السوداني” عن أن سبب الغياب هو ظهور إصابات على جسده جراء التعذيب.

ويواجه عاصم اتهاما مثيرا للجدل  بقتل شرطي أثناء مظاهرات طلابية ضد “بيع مباني جامعة الخرطوم” في أبريل 2016.

وكانت المحكمة أدانت عاصم وحكمت عليه بالإعدام شنقا حتى الموت وأيدت محكمة الاستئناف الحكم الذي ألغته المحكمة العليا وأعادت الأمر إلى محكمة الموضوع.

إلى ذلك دعا حزب “المؤتمر السوداني” في تصريح اطلعت عليه”التغيير” إلى فتح تحقيق حول ما تعرض له عاصم من تعذيب تسبب في عدم حضوره جلسة المحكمة اليوم.

وقال الناطق الرسمي باسم”المؤتمر السوداني” محمد حسن عربي في “لم يتم إحضار الطالب عاصم عمر حسن اليوم إلى المحكمة لحضور الجلسة، علماً بأن حضور المتهم وجوبي لأغراض المحاكمة، إذ لا يجوز قانوناً محاكمة المتهم فى غيابه إلا فى حالات نادرة ليس من بينها الإجراءات المتخذة ضد الطالب عاصم عمر حسن”

عملية تعذيب وحشية:

وأضاف عربي “سبق أن أعلن الحزب أن الطالب عاصم عمر قد تعرض لعملية تعذيب وحشية داخل سجن كوبر، تمثل فى الضرب العشوائي على أجزاء حساسة ومتفرقة من جسده، والجلد ٢٥ جلدة دون قرار قضائي بالعقوبة، وحسب ما نما إلى علمنا أنه لم يتم عرض الطالب الحبيس إلا لطبيب السجن. ازاء المعلومات المتوفرة تقدمت هيئة الدفاع بطلب للمحكمة بغرض مقابلته فى السجن ولم يتم السماح لهم بالمقابلة، و اخطرتنا الهيئة اليوم أن القاضى عاطف عبد الله سمح لها بالمقابلة يوم غد الأربعاء، وقالت الهيئة انها بصدد إتخاذ إجراءات قانونية لملاحقة الأفراد والمؤسسة التى قامت بتعذيب الطالب المعتقل.

يساورنا قلق عميق حول صحة وسلامة الطالب عاصم عمر الذى لم يتغيب طوال عامين او يتخلف عن حضور أية جلسة، ونعتقد أن سبب غيابه اليوم يعود إلى الإصابات الناتجة من التعذيب وإلى فقدان السمع فى الأذن اليسرى بحسب ما وصل إلينا من معلومات.
نطالب إدارة السجن بالإفصاح عن حالة الطالب المعتقل عاصم عمر وتوضيح حالته رسمياً، وندعو إلى إجراء تحقيق عادل وشفاف حول التعذيب المذكور ، وندعو إلى تمكين هيئة الدفاع عنه من مقابلته فوراً والسماح له لمقابلة طبيبه الخاص دون تأخير”.

يذكر أن قضية عاصم عمر حظيت بتضامن كبير من قبل نشطاء حقوق الإنسان والتنظيمات الطالبية.