أطلق ناشطون بولاية البحر الأحمر  حملةً على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو السطات الى الغاء احتفالات مواسم السياحة تحت شعار المهرجان لا يمثلني  .

 فيما وصفوا الاهتمام  المبكر لحكومة الولاية بالمهرجان وبدء  الاعداد له في نسخته الثانية عشر واستمراره لأشهر يالمهدر  والانصرافي في ظل الاوضاع المتردية  . 

 وطالب وليد عثمان على صفحة احد المنتديات  الثقافية   ” باختصاره في بعض المناشط المحلية للولاية وعدم المبالغة في استنزاف الخزينة العامة الخاوية باستجلاب فرق رياضية وغنائية من العاصمة لم تضف شيء ولم تحظى باهتمام  الجمهور .          

وقال  حسين حامد من سكان بورتسودان  “للتغييرالالكترونية  ”  نحن بدل نستفيد من ايام السياحة  نتضرر  لأن أسعار السوق ترتفع  بطريقة  جنونية ويتعامل السوق  مع الجميع على انهم سياح بحسب تعبيره . 

يذكر ان ميزانية مهرجان السياحة في الاعوام السابق، كانت تتراوح ما بين 11 مليار  الى ١٠مليارات جنيه  .