التغيير/ أمل هباني

قالت المحامية نسرين مصطفى نائبة منظمة عون المرأة  للتغيير أن بلاغا  فتح أمس  في قسم الإسكان دار السلام بامدرمان يتهم  م.ح.م  الذي يبلغ أربعة وعشرين عاما  بقتل ابنة عمه ميادة محمود العبيد الطفلة البالغة من العمر 11 عاما ونصفا ، لتشككه في إقامة علاقة عاطفية   .

وأفاد مصدر من الأسرة أن ابن العم  استدرج ميادة وشقيقتها الى منزل اسرته في دار السلام بام درمان نهار الأربعاء الماضي وقام بضربها وركلها على بطنها ورأسها حتى توفت  متأثرة بالضرب بعد فترة قليلة  .

وسارع عدد من أفراد الأسرة  جهة الأب  من  اخفاء الحادثة واستخراج شهادة وفاة عادية، مستغلين نفوذهم  الاجتماعي في المنطقة  .

وشمل البلاغ الذي فتحه خال القاصرتين أبوبكر محمد شبير عدد من أفراد العائلة بينهم شقيقهما يتهمهم   بضرب وتهديد الشقيقة الأكبر (مريم ) البالغة من العمر 14 عاما حتى لا تحكي ماحدث لشقيقتها .

و ترقد مريم في غيبوبة في العناية المركزة في مستشفى البقعة امدرمان وهي تعاني من نزيف داخلي وكسور متفرقة واصابات في مناطق مختلفة من جسدها .

اليوم العالمي للطفلات

وتتزامن الحادثة المأساوية  مع اليوم العالمي للطفلات الذي حددته الأمم المتحدة بالحادي عشر من اكتوبر  ليركز على مزيدا من  الحقوق والحماية للطفلات الصغيرات من التمييز والعنف . ومازالت الطفلات في السودان يعانين من الحرمان من الحقوق الأساسية من تعليم ورعاية صحيةخاصة في مناطق النزاع والأطراف  ويواجهن كافة أشكال العنف والتمييز من زواج القاصرات ، الختان ، التسرب المدرسي، الضرب والاهانة ، وكافة أشكال التمييز والاضطهاد بسبب النوع .