ثقافة

قراءة في المجموعة القصصية حبشيات لعبد الحفيظ مريود

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم

يُنظم اتحاد الكتاب السودانيين جلسة قراءة فى المجموعة القصصية “حبشيات” للقاص “عبدالحفيظ مريود”، أمسية العشرين من أكتوبر الجاري، بدار الإتحاد بالعمارات. يشارك في الأمسية د.”نعمات كرم الله”، “أحمد أبوحازم”، “مصعب الصاوى”، ويديرالامسية الإعلامي موسى حامد.

وتضم المجموعة القصصية “حبشيات”، ثمان قصص قصيرة، أبطالها نساء إثيوبيات. منها “لالبيلا”، “زهور الجنوب الوسنى”، و”جبال وعرة”. وتدور أحداث معظم القصص في مدن سودانية منها الخرطوم. بينما  تدور أحداث بعضها في إثيوبيا. وتشغل المرأة وانفعالاتها مكانة رئيسية في صناعة الحدث في قصص المجموعة.

ففي قصته «جبال وعرة» يهجر والد “مارتا” الأثيوبية أمها ليتزوج من أخرى. فتصير “مارتا” في راغبة بشدة في معرفة ما حدث دون أن تتناول سيرة والدها بالسوء. حتى تكشف لها “أستير” صديقة أمها السر في نهاية المطاف، لتعرف عن عظمة والدتها ما لم تكن تعرف.

وفي قصة “ميمي” يحتدم الصراع بين الأم السودانية وبناتها من طرف، و”ميمي” الإثيوبية من طرف آخر، حول تبعية ابنتها لولدهم المتوفي “ياسين”. وتهدد “ميمي” بالطرد والحرمان من العمل في محاولة لإثنائها عن المطالبة بحق ابنتها – ثمرة علاقتها مع إبنهم – في الرعاية من قبل أسرة ياسين، لتنتصر ميمي في نهاية المطاف. لكنها تقرر أن تبقى وطفلتها مع عائلة والد ابنتها الراحل، بعد أن تم الصلح بينها ووالدة ياسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى