أخبار

نيابة أمن الدولة تبدأ تحقيقات مع صحافيين قابلوا الاتحاد الأووربي في الخرطوم

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير : الخرطوم، العربي الجديد

حققت نيابة أمن الدولة مع 4 صحافيين سودانيين،  يوم أمس الثلاثاء،  بسبب مشاركة الصحافيين المذكورين في لقاء نظمه الاتحاد الأوروبي في الخرطوم  

وبدأت  الجهات الحكومية التصعيد ضد صحافيين التقوا سفير الاتحاد الأووربي في السودان، واستبقت وزارة الخارجية الحهات الأمنية بإصدار بيان احتجاجي واستدعت السفير الأووربي في الخرطوم باعتبار اللقاء يعد تدخلاً في الشؤون الداخلية÷ وـكدت مصادر ” التغيير الإلكتورنية ” أن سبب غضب الخرطوم أن الاتحاد تحدث مع الصحافيين حول قانون الصحافة والمطبوعات الذي تعتزم الحكومة اجازته عبر ” البرلمان ” كما بحث اللقاء أوضاع الحريات الصحفية.

وحققت النيابة مع كل من رئيسة تحرير موقع “باج نيوز”، لينا يعقوب، ورئيس تحرير صحيفة “الجريدة”، أشرف عبد العزيز، والصحافيتين مها التلب وشمائل النور، بينما تغيّب عن جلسة التحري، عثمان ميرغني، رئيس تحرير صحيفة “التيار”، لدواعٍ مرضيةوكان 10 من الصحافيين قد اجتمعوا بداية الشهر الجاري مع الدبلوماسيين الغربيين، وناقشوا معهم أوضاع الحريات الصحافية في السودان، ومشروع قانون الصحافة والمطبوعات، والجدال الذي أثاره برنامج في التلفزيون الألماني عن قضايا الشباب السوداني

وذكر الاتحاد الأوروبي، في بيان له، أن السفراء تعهدوا للصحافيين بمناقشة تلك الموضوعات مع الحكومة السودانية، في حين استدعت الخارجية السودانية سفير الاتحاد الأوروبي، وأبلغته احتجاجها على الاجتماع.

وقالت لينا يعقوب، وهي من الذين مثلوا أمام النيابة اليوم، لـ”العربي الجديد”، إن التحري معهم اليوم تركز على الاجتماع وما دار فيه من نقاشات وأسئلة من السفراء للصحافيين، وأخرى من الصحافين للسفراء، مشيرةً إلى أن النيابة أبلغتهم أن الموضوع في طور التحري بعد عريضة جهاز الأمن، وأنها ستقرّر لاحقاً فتح بلاغات جنائية أو شطب العريضة.

 

إلى ذلك صادر جهاز الأمن والمخابرات، اليوم الثلاثاء، صحيفة الجريدة بعد طباعتها ومنع توزيعها، وهو الإجراء الذي درج عليه الجهاز لمعاقبة الصحف التي تنشر موضوعات غير مسموح بها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى