أخبار

عاصم عمر يجري عملية جراحية غدا بعد تعذيبه بسجن كوبر

التغيير: الخرطوم

فيما بدأت يوم أمس محاكمة عاصم عمر، عضو مؤتمر الطلاب المستقلين حدد قاضي المحكمة منتصف الشهر المقبل موعداً لجلسة أخرى في وقت تجرى له عملية جراحية يوم غد الخميس على خلفية تعرضه لتعذيب  داخل سجن كوبر أوصل حالته الصحية الى وضع حرج للغاية.

وروى شهود ” للتغيير الإلكترونية ” أنهم شاهدوا عاصم عمر في وضع صحي حرج بعد أن تعرض لضرب مبرح من جنود تابعين لشرطة السجون بسجن كوبر، وفتحت أسرة عاصم بلاغاً بعد أن كشفت الفحوصات الطبية التي اجريت له بأمر قاضي المحكمة عن تعرضه لثقب في طبلة الاذن والتهاب في العصب السابع ادى لارتخاء في عضلات الوجه وصعوبات في الاكل والكلام والسمع .

واتهم  حزب المؤتمر السوداني في بيان سابق، الشرطة بتعذيب عاصم وعلى اثر ذلك قررت المحكمة اجراء عملية جراحية في اذنه يوم بعد غداً الخميس.

وانهت محكمه جنايات الخرطوم شمال،  يوم أمس الاستماع للشاهد الرابع في قضية عاصم، حسب قرار محكمه الاستئناف.  وكانت المحكمة العليا أصدرت   قراراً بإلغاء عقوبة الإعدام، وأعادت الأوراق إلى محكمة الموضوع للاستماع لمزيد من الشهود حول القضية. وأشارت صفحة حزب المؤتمر السوداني يوم أمس أن الشاهد الرابع هو

اكرم محمد رباح، جاءت افاداته لصالح قضيه الدفاع رغم محاولاته الواضحة لتجريم عاصم، بإفادات متضاربة لمن سبقوه ومختلفة عن ماورد في محضر التحري   وقررت المحكمة بعد اطلاعها علي المحضر سماع كل من ورد اسمه في يوميه التحري للوصول لحكم عادل وهم الطيب عمر الرشيد سبيل ومصعب سينين اضافه للمتحري عبدالله كليس، كشاهد، كما طالبت بضم البلاغات التسعة الأخرى المفتوحة في مواجهه عاصم من افراد شرطه العمليات، وحددت المحكمة يوم 14 نوفمبر القادم موعداً للجلسة القادمة في القضية بعد أن بقي عاصم في السجن منذ ابريل ٢٠١٦ على خلفية مظاهرات سياسية واتهامه بقتل شرطي، واعتبر المؤتمر السوداني القضية سياسية وكيدية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق