جوبا (التغيير) – في خطوة مفاجئة التقى مساعد الرئيس السوداني فيصل حسن بقيادات الحركة الشعبية – شمال مالك عقار وياسر عرمان في عاصمة جنوب السودان جوبا.

ووصل فيصل الى جوبا الخميس في زيارة غير معلنة والتقي بالرئيس سلفاكير ميارديت بعد ساعات من مغادرة الرئيس السوداني جوبا بعد مشاركته في احتفالات السلام.

وإفادت مصادر مطلعة تحدثت الى “التغيير الالكترونية” ان فيصل التقى بعقار وياسر بايعاز من سلفا الذي يتوسط لإنهاء الخلافات بين الحكومة السودانية والحركة المسلحة التي تقاتل القوات الحكومية في جنوب كردفان والنيل الازرق.

واضافت المصادر “سلفاكير توسط بين الطرفين لإنهاء الخلاف بينهما علي غرار ما فعله البشير مع الفرقاء في جنوب السودان.. الحوار كان مثمرا وتم الاتفاق على مواصلة نقاش القضايا الخلافية بينهما”.

وانقسمت الحركة الشعبية الي مجموعتين أحدهما بقيادة عبد العزيز آدم الحلو وأبرز مطالبها تقرير المصير والاحتفاظ بالجيش الشعبي لعشرين عاما بعد السلام  فيما يطالب الفصيل الثاني بقيادة مالك عقار وياسر عرمان  بالحكم الذاتي للمنطقتين . وخاضت الحركة قبل انقسامها عدة جولات تفاوض مع الخرطوم منذ العام 2012 ولكنها ظلت تفشل على الدوام في إحراز أي تقدم.