ترجمة التغيير:

تعهدت إدارة الرئيس دونالد ترامب برفع العقوبات الأمريكية عن السودان اذا التزم الاخير بتنفيذ سبع شروط متعلقة بالاوضاع بالسودان ومكافحة الارهاب بصورة كاملة.

ويتواجد هذه الأيام بالأراضي الأمريكية وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد، لمناقشة وضع السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب المستمرة لنحو عقدين  .

والتقى الدرديري الاربعاء بنائب وزير الخارجية الامريكي جون سيلفن

 وقالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الامريكية، هيسا نورت، في بيان اطلعت عليه “التغيير ” ان جون ومحمد ناقشا تدشين  المرحلة الثانية  للإرتباطات الثنائية بين البلدين. واشار  ان المرحلة الثانية صُممت  لتوسيع العلاقات الثنائية بين البلدين،وتسهيل إصلاحات ذات معنى من اجل استقرار السودان.

ووتتعلق جولة المسارات الثانية بمطالب امريكية على رأسها توسيع جهود السودان لمكافحة الارهاب وتحسين  حماية حقوق الانسان وحريتي الصحافة والاديان ووقف العدائيات الداخلية وخلق مزيد من الاجواء لتحقيق السلام.

وأكدت المتحدثة ان امريكا مستعدة للتعاون مع السودان  ومراقبة تنفيذ المسارات .مشيرة انهم سيشطبون السودان من قائمة الارهاب اذا قامت الحكومة بتنفيذ كامل لتلك المسارات.