الخرطوم (التغيير) – تشهد الخرطوم والولايات الاخرى ازمة خبز حادة مستمرة منذ الاسبوع الماضي نتيجة لشح الدقيق .

وشوهد اليوم الخميس صفوف طويلة لمواطنين امام عشرات المخابز في مناطق مختلفة بالخرطوم على غرار الايام الماضية.

وقال مواطن من امام احد المخابز بامدرمان انه وقف لاكثر من ساعتين في انتظار الخبز ولكنه لم يتمكن من الحصول عليها.

وارجع صاحب مخبز  الازمة الى عدم حصول بعض  المخابز على حصتها اليومية الكاملة.

بينما قالت ربة منزل انها اضطرت خلال هذا الاسبوع الى صنع ماكولات لا تحتاج الى الخبز وذلك بسبب الازمة .

وشهدت بعض الولايات زيادات رسمية  في اسعار الخبز.  حيث رفعت حكومة النيل الازرق قبل اربع أيام بصورة رسمية  سعر (العيشة) الى جنيه ونصف بزيادة نسبة 50%.

وانتشرت مطلع الاسبوع – عند بداية الازمة – انباء عن شروع السلطات بالخرطوم في زيادة اسعار الخبز  غير ان الحكومة سارعت لنفي الزيادة.

وتسببت زيادة اسعار الخبز العام 2013 في اندلاع إحتجاجات قام بها عشرات الآف في جميع مناطق السودان عُرفت حينها بـ(ثورة سبتمبر)  التي شهدت مقتل اكثر من 190 متظاهرا برصاص موالون للحكومة وتسببت في تنديد دولى للقمع الحكومي للمتظاهرين السلميين.