أخبار

تفاقم أزمتي الخبز والوقود بالسودان: مخابز تغلق أبوابها وتكدس أمام المحطات

 الخرطوم (التغيير) – تفاقمت أزمة شُح الوقود والخبز في العاصمة السودانية الخرطوم ومدن البلاد الكبري بالرغم من الوعود الحكومية بايجاد حل لها

وشهد عدد كبير من محطات الوقود اصطفاف السيارات في صفوف مطولة بحثا عن الجازولين

وادى هذا الانتظار من اصحاب سيارات النقل العام والجرارات الى عودة أزمة المواصلات في عدد من المناطق بالخرطوم

وقال احد العاملين في احدى محطات الوقود بالخرطوم  لـ“التغيير الالكترونيةان حصتهم من وقود الجازولين لم تصلهم هذا الأسبوع. وأوضح يقول منذ الأسبوع الماضي لم يأتي التنكر للتفريغ ولَم ندري ماهو السبب في ذلك ، وبعض الشركات تقول انه لا يوجد وقود كافي“. 

وكانت البلاد قد شهدت أزمة غير مسبوقة في الوقود بسبب عدم استيرادها لشح النقد الأجنبي لدي الحكومة وامتدت لأكثر من أربعة أشهر وأدت الي تعطل الحياة العامة في العاصمة

وسبق لوزير النفط  التأكيد على أن الأزمة قد تعود مجددا في اَي وقت بعد ان وصف الحلول السابقة لها بالمؤقتة والإسعافية

في الأثناء ، تواصلت أزمة الخبز في الخرطوم بوقوف عشرات المواطنين امام المخابز بحثا عن الخبز ، مع اضطرار العديد من اصحاب المخابز إلي إغلاقها.

وقال عبد الله حسن وهو صاحب مخبز ببحري انه اضطر لغلق مخبزه بسبب عدم استلامه لحصته من الدقيق منذ اكثر من أسبوعين.

وأضاف لم نحصل علي حصتنا ولَم نجد الدقيق في السوق الأسود.. لذا أغلقنا المخبز حتي لا نتعرض للخسائر“.

وكان رئيس الوزراء معتز موسي قد اعتذر للسودانيين عبر تغريدة علي صفحته بتوتير بعد ان اعتبر ان الأزمة عابرة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى