أخبار

البشير مشتاق لـ” الشهادة ” ويقول   ” المتغطي بأمريكا عريان”

التغيير: كوستي، وكالات

أقسم المشير عمر عن اشتياقه ” للشهادة ” وملاقاة نائبه الأول الأسبق الزبير محمد صالح فيما عاد الرئيس السوداني   إلى مهاجمة الولايات المتحدة الأمريكية مجدداً بعيد انتهاء جولة من المفاوضات أجراها وزير خارجيته الأسبوع الماضي في واشنطن بغرض رفع اسم الخرطوم من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

و قال المشير عمر البشير،  في خطابه لمليشيات الدفاع الشعبي بمدينة كوستي يوم ” رغم الظروف التي تمر بها البلاد إلا إنها ما زالت “راكزة” و”واقفة” في ظل الانهيار والدمار اللذين تشهدهما عدد من دول الإقليم نتيجة للحروب والصراعات.

وعاود البشير من اطلاق لغته الغاضبة من الولايات المتحدة الأمريكية، وشدد ” أن السودان لن يرهن قراره لأي جهة كانت مهما كان الأثر، وسيظل يؤمن أن الأرزاق بيد الله وحده.  وأضاف “عليهم أن يمسكوا خزائنهم ومخازنهم ونقول لمن يستقوي بأميركا والغرب إن المتغطي بأميركا عريان”، وأضاف “نحن نستقوي بالله وحده ولن نركع ولن نسجد إلا لله”.

وكان وزير خارجية السودان الدرديري محمد أحمد، أجرى مباحثات الأسبوع الماضي في واشنطن وطلب خلالها رفع اسم بلاده عن قائمة الدول الراعية للارهابـ واشترطت الولايات المتحدة الأمريكية قبل اتخاذ الخطوة على الخرطوم تنفيذ سبع شروط منها الحرية الدينية والسلام وإلغاء قانون النظام العام وابداء أكبر قدر من التعاون في مكافحة الإرهاب الدولي.

إلى ذلك،   أكد البشير في خطابه بمناسبة الذكرى ال٢٩ على تأسيس قوات الدفاع الشعبي ذات الصبغة الدينية والتي أعلنت الجهاد في جنوب السودان أن  أن عدد قتلى   القوات   بلغ أكثر من 20 ألف  شخصاً، وأقسم البشير أنه يتوق إلى ملاقاة الشهداء “الزبير وصحبه”، وتعهد بتوفير الدعم والمساندة للدفاع الشعبي في مختلف المجالات وأن راية الجهاد ستظل مرفوعة.

 

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى