التغيير: الخرطوم 
اتفقت دول الجوار الليبي علي ضرورة ايجاد حل سلمي للازمة المستمرة في ليبيا وعدم اللجوء الي الوسائل العسكرية ومنع التدخلات الخارجية. 
وحذرت الدول في بيان لها صادر  بعد اجتماع عقد في العاصمة السودانية الخرطوم الخميس من مغبة تدخل اطراف خارجية في الشؤون الداخلية لليبيا. 
وقال وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد احمد الذي تلى البيان ان هنالك ضرورة للتنسيق بين دول جوار ليبيا لمكافحة الاٍرهاب والتطرف والجريمة العابرة للحدود. 
واوضح ان بلاده تضررت كثيرا من حالة عدم الاستقرار التي تشهدها ليبيا، مشيرا الي وجود حركات مسلحة من اقليم دارفور تنشط داخل الاراضي الليبية. 
وخلاف دولتي مصر وتونس اللتين شاركتا بوزير خارجيتهما، فان الدول الاخري اكتفت بتمثيل اقل حيث أوفدت الجزائر مدير مكتب وزير خارجيتها وارسلت تشاد سفيرها في الخرطوم للاجتماع  وكذا الحال بالنسبة لإيطاليا فيما مثل دولة النيجر قنصلها في الخرطوم. 
كما شارك وزير الخارجية الليبي في حكومة الوفاق محمد الطاهر حمودة ، غير انه لم يشارك أي ممثل عن الجنرال القوي خليفة حفتر. 
وتشهد ليبيا حالة من التشظي والتشرذم والاقتتال بين جماعات متطرفة وكيانات سياسية منذ سقوط نظام الرئيس معمر القذافي في العام 2011.