التغيير: الخرطرم

تهرب وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد احمد من الإجابة حول سؤال حول خطط بلاده لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وانتظر الصحافيون المسؤول السوداني لأكثر من ساعة  بعد انتهاء الجلسة الختامية لاجتماع دول الجوار الليبي الذي أقيم بالخرطوم الخميس. وعندما تم توجيه السؤال اليه اجاب قائلا ” ان هذا التوقيت غير مناسب للإجابة على هذا السؤال وانما في وقت لاحق”.

ولم يرد رد فعل رسمي حكومي حتى الآن على تقارير صحافية أشارت الى رغبة اسرائيل في إقامة علاقات دبلوماسية مع الخرطرم بعد الزيارة التي قام بها الرئيس التشادي ادريس دبي الى اسرائيل مؤخرا وإعلانه التوسط بين الخرطوم وتل أبيب لبناء علاقات دبلوماسية.

ويأتي ذلك في وقت بدأت فيه دول عربية وإسلامية في التطبيع بشكل علني مع اسرائيل في حين ان الخرطوم تصنف نفسها من دول الممانعة.

وسبق لوزير سوداني سابق ان دعا الى إقامة علاقات دبلوماسية مع اسرائيل وان أسلوب المقاطعة لن يجدي في التعامل مع الدولة العبرية بعد التطورات التي شهدتها المنطقة.