وكالات (التغيير) – توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسرته.

وقال ابنه الرئيس السابق جورج دابليو بوش في تصريح على تويتر أعلنه ممثل للأسرة”يحزننا أنا وجيب ونيل ومارفين ودورو أن نعلن وفاة والدنا العزيز بعد 94 عاما مميزة”.

وأضاف “جورج هربرت ووكر بوش كان رجلا ذا شخصية مثالية وأفضل أب يتمناه أي ابن أو ابنه”.

وتأتي وفاة جورج بوش الأب بعد أشهر على وفاة زوجته باربرا بوش في ابريل الماضي.

وكان بوش الأب طيارا في الحرب العالمية الثانية وقطبا من أقطاب صناعة النفط في تكساس قبل دخول مجال السياسة كجمهوري عام 1964.

وفي إبريل/نيسان خضع بوش الأب للعلاج في وحدة العناية المركزة في المستشفى بعد الإصابة بالتهاب بعد أسبوع من وفاة قرينته باربرا بوش.

وكان جورج بوش الأب الرئيس الأمريكي الـ 41 وتولى لمدة 8 سنوات منصب نائب الرئيس رونالد ريغان، وأصبح أول نائب رئيس ما زال في المنصب ينتخب رئيسا منذ اكثر من 150 عاما.

وحددت سياسات بوش الخارجية ملامح فترة ولايته، وذلك في فترة شهدت انهيار الانظمة الشيوعية في اوروبا الشرقية وتفكك الاتحاد السوفييتي مما ابقى الولايات المتحدة بوصفها القوى العظمى الوحيدة في العالم.

وكان لسياساته الفضل في ترميم مصداقية الولايات المتحدة في العالم، وفي التخلص من ذكريات التدخل العسكري الامريكي في فيتنام.

ولكنه اتهم باهمال الشأن الامريكي الداخلي، وعاقبه الناخبون لتراجعه عن وعد قطعه على نفسه بعدم رفع الضرائب بالتصويت لبيل كلينتون في انتخابات عام 1992.