الخرطوم (التغيير) – زعم معتمد محلية امدرمان الفريق أحمد علي أبوشنب أن السلطات إحتوت الحريق الذي شبّ بسوق امدرمان في زمن وجيز.

وقال ابوشنب في تصريحات نقلتها وكالة (سونا) اليوم الاثنين أن سلطات المحلية تعمل على إزالة الأنقاض والمخلفات للتأكد من إخماد الحريق تماما فى السوق.

وأضاف “سلطات المحلية استنفرت كافة أجهزتها لاحتواء الحريق فى زمن وجيز، بالإضافة لاستنفار كافة آليات الدفاع المدنى بالمحلية والمحليات الأخرى؛ مما ساهم فى تحجيم الحريق فى زمن قياسي”.

وتأتي رواية المعتمد المثير للجدل مناقضة لإفادات عدد كبير من شهود العيان وتجار السوق الذين أكدوا أن الحريق إستمر لساعات طويلة دون أن تتدخل السلطات لإحتوائه بعدد كاف من سيارات ومعدات الإطفاء.

وكشف رئيس لجنة الخدمات بسوق امدرمان معاوية عثمان أبوقناية عن أن “الدفاع المدني وصل بعد إكتمال حريق السوق”. وأوضح ابوقناية في تصريح لقناة (سودانية 24) يوم السبت أنهم طلبوا من قبل تخصيص عربة إطفاء للسوق ودفعوا تكلفتها إلا أن المعتمد السابق لامدرمان مجدي عبدالعزيز قام ببيع موقعها وتحويله إلى محلات تجارية.

وتسبب الحريق الضخم الذي إندلع صباح السبت في خسائر مالية تبلغ حسب التقديرات الاولية (850) مليون جنيه سوداني و (4) مليون دولار نقدا بجانب الخسائر المادية.

ووجه ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي أصابع الإتهام للسلطات في إشعال الحريق وذلك بسبب رفض التجار إيداع اموالهم في البنوك. وأطلقت الحكومة منذ نهاية العام الماضي نداءات واتخذت عدداً من الإجراءات لإجبار اصحاب الاموال على إيداعها في البنوك وهو مايرفضه كثيرون بسبب القيود المفروضة عليهم عند سحبها.