أخبار

تدهور كبير للجنيه السوداني اليوم وندرة في الدولار

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

الخرطوم : شوقي عبد العظيم(التغيير)- شهد الجنيه السوداني اليوم الأحد، تدهورا مريعا، وتراجع سعره بالكاش إلى (60) جنيه مقابل الدولار الأمريكي، بينما قارب ال (70) جنيه عن طريق الشيك.

و قال تاجر عملة لـ(التغيير) ” الزيادة التي حدثت اليوم خطيرة وتنذر بتراجع متواصل للجنيه في الأيام المقبلة”

وقفز الدولار من (58) جنيه حتى وقت متأخر من يوم السبت إلى (60) جنيه نهار الأحد، و أبلغ التجار التغيير بأن سعر الدولار عن طريق الآجل بلغ (68) جنيه

و منذ نهاية الأسبوع الماضي شنت السلطات حملات مكثفة على تجار العملة، واحتجزت عددا منهم في السجون

وأشار التجار إلى أن السوق يشهد شحا شديدا للعملات الصعبة وفي مقدمتها الدولار، الأمر الذي سيسهم في ارتفاع الأسعار ورجح عدد منهم أن يتجاوز ستين جنيها للكاش بنهاية الأسبوع، بينما يتجاوز (70) عن طريق الشيك

وانتقد عدد من الاقتصاديين طريقة الحملات الأمنية والمصادرات، مؤكدين أنها دائما ما تؤدي إلى ندرة وزيادة في أسعار الدولار

وذكر رئيس الوزراء ووزير المالية أن حكومته تستهدف في المقام الأول خفض التضخم و رفع قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار وتوفير النقد الأجنبي

وأعلنت الحكومة في 7 أكتوبر عن آلية لإعلان سعر الصرف الرسمي، عرفت بآلية صناع السوق، غير أنها فشلت في مجاراة السوق ولم تعلن عن الأسعار لأكثر من أسبوع وتوقفت عند (47.5)

ويشهد السودان ترديا اقتصاديا غير مسبوق، وندرة في المحروقات والخبز وارتفاع في أسعار السلع، كما يعاني أزمة كبيرة في السيولة النقدية التي تقول الحكومة أن الغرض من تجفيفها محاصرة سعر الصرف .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى