أخبار

السودان يعلق آماله على الهلال لتثبيت حصته القارية

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

كوووره (التغيير) – تعرضت الكرة السودانية لضربات موجعة، الأسبوع الماضي، فقد ودع المريخ والأهلي شندي، بطولتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية في يوم واحد، ليقتصر التمثيل القاري للسودان على الهلال والهلال الأبيض.

الخروج المبكر لفريقين من المشوار الإفريقي، مؤشر خطير لاحتمال تقليص حصة السودان في الموسم القادم بالبطولات الإفريقية إلى أقل من 4 فرق، وهو العدد الذي تشارك به الأندية السودانية منذ 10 مواسم تقريبا، لكنه دخل هذا العام مرحلة الخطر الحقيقي.

الإرث التراكمي الذي جعل السودان يشارك ب4 فرق، تسبب به وصول الهلال والمريخ إلى دور المجموعات والدور قبل النهائي عدة سنوات، ما جعل نقاط التصنيف تصل لأعلى مستوى، فتميزت مشاركة الكرة السودانية قاريا بحصة كبيرة.

فرصة التثبيت

لكن في المواسم الثلاث الماضية، ترنحت الفرق السودانية تحت وقع ضربات موجعة وتلقت صدمات الخروج المبكر، وبلغ الأمر أن وجد الأهلي شندي نفسه لأول مرة خلال مشاركاته الثمانية السابقة، يخوض الدور التمهيدي.

وفي هذا الوقت نجحت العديد من الدول، مثل زامبيا وجنوب إفريقيا، في زيادة حصتها على حساب حصة السودان الذي يملك الآن فريقين فقط هما الهلال والهلال الأبيض، وتنتظرهما مهمة صعبة للغاية لإنقاذ حصة السودان من التقليص.

والأمور بيد الهلال الآن لتثبيت مشاركة الأندية السودانية عند مستواها المعروف، ويبدو الطريق ممهدا أمامه لأنه يملك المقدرة الفنية لاجتياز عقبة الإفريقي التونسي والوصول لدور ال16، وفي حال وصوله لدور ال8، ستكون أول نقطة يبدأ منها الهلال تثبيت مشاركة السودان ب4 فرق في الموسم القادم.

الهلال الأبيض أيضا يملك فرصة قوية للوصول لدور المجموعات بالكونفدرالية، لأن طريقه تمهد بإقصاء فريق موكورا الرواندي لممثل جنوب إفريقيا القوي، فري ستيت ستارز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى