أخبار

المؤتمر السوداني يعود إلى  الشوارع ويشدد على اسقاط الحكومة

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: الخرطوم

دشن حزب ” المؤتمر السوداني ” المعارض مخاطبات جماهيرية لتعبئة المواطنيين للدخول في تظاهرات ضد الحكومة وشدد الحزب أن لا مخرج من كل هذه الأزمات التي تمر بها بلادنا إلا بتغيير سياسي شامل يفكك بنية الشمولية ويوقف الحرب ويفك الارتباط الهيكلي بين الدولة والمؤتمر الوطني ويعيد تأسيس بناء البلاد على أسس جديدة وعادلة.

وقال بيان صحفي للحزب “إن هذه الأهداف يمكننا بلوغها متى ما توحدت إرادتنا خلفها على إختلاف مشاربنا وخلفياتنا وأدوات عملنا”. وكان رئيس الحزب السابق إبراهيم الشيخ، قد تقدم بمبادرة للخلاص دعا فيها كل القوى السياسية المعارضة بحشد عضويتها للخروج في مظاهرات ضد الحكومة، فيما سلم رئيس الحزب عمر الدقير، بصفته رئيس نداء السودان بالداخل إلى قوى الاجماع الوطني مطالباً بتوحيد القوى السياسية المعارضة.

وفي ذات السياق قال بين ” المؤتمر السوداني” نمد أيدينا لكافة قوى المعارضة التي لا تشاركنا في تحالف نداء السودان للعمل المشترك ورفع وتيرة مقاومة سلطة الإنقاذ الشمولية” ورأى ”  أن وحدة المعارضة هي عامل إيجابي يسرع من وتيرة التغيير”وأكد الحزب أن دعوته لن تظل حبيسة أوراق البيانات بل هي إعلانٌ لبرنامج عمل تشاركي مجالاته هو كل جبهة تنشد التغيير”  وعاود الحزب نشاطه الجماهيري بعد انقطاع دام طويلاً بمخاطبة المواطنين في الشوارع،  ونظم مخاطبة جماهيرية بالسوق المركزي عصر امس الثلاثاء مواصلة لحملة حقنا كامل التي ابتدرها الحزب بولاية الخرطوم”

ودعا المتحدث المواطنين والمواطنات للانتظام في صفوف مقاومة هذا النظام الفاشل حتي إسقاطه وإحلال بديل ديمقراطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى