أخبار

“المؤتمر السوداني” بعد اعتقال الدقير: سقوط النظام مسألة وقت- بيان

المؤتمر السوداني

بيان حول إعتقال رئيس الحزب عمر الدقير

اعتقلت قوة من جهاز أمن النظام رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير من منزله في تمام الساعة السادسة إلا الربع من مساء اليوم الجمعة الموافق ٢٨ ديسمبر ٢٠١٨، في إطار حملة أمنية تشنها سلطات النظام القمعية على حزب المؤتمر السوداني وقوى المعارضة السودانية لصد المد الجماهيري المتصاعد الذي لن يتوقف إلا بإسقاط النظام.

يظن نظام الإنقاذ وهماً بأن الإعتقالات والقمع ستحمي عرشه المتهاوي، وهو ظنٌ كذوب يشبه أوهام من سبقهم من شموليين ظنوا بأن أجهزة أمنهم ستعصمهم من غضب الجماهير. فليسأل البشير ونظامه من سبقوه وليقرأ كتب التاريخ، نظامه زائل بإرادة الشعب وإن هي إلا مسألة وقت سنثبت فيه في خندق المقاومة، فمعركتنا معهم لا تحتمل غير خيار واحد هو كنس نظامهم وإرجاع السلطة إلى يد الشعب.

إننا في حزب المؤتمر السوداني نؤكد أن مسيرة ثورة ديسمبر ستتواصل ولن تتأثر بإعتقال أو قمع، ونؤكد أن وصية رئيس الحزب المعتقل عمر الدقير بأن لا نعود من منتصف الطريق ستكون في قلوب وعقول كل منا ونحن نخوض معركتنا هذه مع نظام الإنقاذ البائد، سنواصل العمل كتفاً بكتف مع جموع الشعب الثائرة والنصر حليف شعبنا وقواه الوطنية وموعدنا وطن يسع الجميع، تزال فيه شمولية الإنقاذ وتحل عوضاً عنها دولة السلام والحرية والعدالة الإجتماعية لكل أبناء وبنات السودان دون تمييز أو إقصاء.

أمانة الإعلام
حزب المؤتمر السوداني
٢٨ ديسمبر ٢٠١٨

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق