أخبار

نيويورك تايمز تكشف معلومات خطيرة عن تجنيد السودانيين للحرب في اليمن

وكالات (التغيير) – قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في تقرير لها من الخرطوم، نشر أمس السبت، إن “السعودية استخدمت ثروتها النفطية الهائلة لتجنيد العشرات من الناجين اليائسين من الصراع في دارفور، غربي السودان، للقتال في اليمن، مؤكدة أن بين 20 إلى 40% منهم أطفال”.

وأضافت أنه منذ أربع سنوات يقاتل في اليمن نحو 14 ألفا من أفراد مليشيات سودانية، قتل منهم المئات، مشيرة إلى أن معظم هؤلاء ينتمون إلى مليشيا الجنجويد، التي ألقى باللوم على أفرادها في ارتكاب فظائع بإقليم دارفور.

وجاء في التقرير، أن “بعض الأهالي التواقين للمال يعمدون إلى رشوة قادة المليشيات في دارفور؛ وذلك للسماح لأبنائهم بالذهاب للقتال في اليمن”، مضيفة أن الجنود السودانيون يقاتلون لوحدهم في الحرب البرية بينما يكتفي الضباط الإماراتيون والسعوديون بإدارة المعركة عبر أجهزة اتصالات وتحديد الإحداثيات (الجي، بي، إس) من أماكن بعيدة وآمنة.

وكان قائد قوات (الدعم السريع) محمد حمدان حميدتي قد إعترف بمقتل المئات من جنوده في اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق