أخبار

البشير يشكل لجنة تحقيق في القتلي

التغيير: سكاي نيوز.

أصدر الرئيس السوداني، عمر البشير، قراراً جمهورياً بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل. وكان البشير وعد برفع الرواتب ودعم الفئات الضعيفة، مشيراً إلى أن الحوار الجاد هو الوسيلة الوحيدة لتجاوز الخلافات.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد عبر عن قلقه من استخدام السلطات السودانية العنف المفرط في صد المظاهرات السلمية التي  انتظمت معظم ولايات السودان، وتقدر أمنيستي القتلى بحوالي ٣٧ قبل موكبي ٢٥ ديسمبر و٣١ ديسمبر العام الماضي، فيما أقرت الحكومة بمقتل ١٩مدنياً.

وقال البشير، خلال كلمته بذكرى الاستقلال الـ63 إنه يسعى لتعزيز وتوسيع المشاركة السياسية دون إقصاء أحد، مشدداً على أن السودان لديه شراكات دولية وعربية متعددة لدعم الاقتصاد السوداني، ونتطلع إلى مضاعفة الجهود للبناء الاقتصادي، ونقترب من تجاوز المرحلة الصعبة والانتقال إلى الإصلاحات.

وأكد الرئيس السوداني أنه ملتزم بإجراء انتخابات 2020 في أجواء حرة ونزيهة، داعياً المعارضة للمشاركة في بناء السودان، قائلاً: “ندعو السودانيين للتوحد ونبذ العنف دعما للنسيج الاجتماعي”..

ودفع ارتفاع الأسعار ونقص السلع الأساسية وأزمة السيولة النقدية المحتجين للخروج إلى الشوارع في أنحاء السودان خلال الأسبوعين الماضيين. وتشير التقديرات الرسمية إلى مقتل 19 شخصا على الأقل منذ بدء الاحتجاجات، بينهم اثنان من رجال الجيش. وفي الأسبوع الماضي قالت منظمة العفو الدولية إن تقديراتها للقتلى تشير إلى الضعف.

واتهم نشطاء وجماعات حقوقية البشير وأجهزته الأمنية باستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين، لكن وزير الداخلية أحمد بلال عثمان قال “الاحتجاجات كانت محدودة اليوم وتم احتواؤها، والشرطة تعاملت بانضباط وفق القانون”.

تعليق واحد

  1. قانونه ( القصاص ) يقص الرقاب فى الشارع / بى ( شريعة ) الرعاع والفى المفاسد ضالع / الزانى يبرأو من سجنو يمرقو طالع / والسارق حلال السرقو وتكون ليه لفتت بارع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *