أعمدة ومقالات

امتحان (دين) لرجال (الدين )

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

الناجحون فى هذا الامتحان سينالون لقب ( علماء السودان ) والراسبون سينالون لقب ( علماء السلطان )

ملاحظات هامة :-

  • أجب على جميع الاسئلة
  • الفرصة متاحة لمن يأنس فى نفسه الكفاءة من عامة المسلمين
  • مسموح بالبخرات والاستعانة بصديق عبر الموبايل
  • الزمن 72 ساعة

السؤال الاول :- استخلف الله سينا ادم  فى الارض رغم سفكه للدماء وفساده لان الله يعلم ما لا تعلم الملائكة وما لا يعلم البشر

السؤال :- هل يمكن القياس بأن نقول ان الله سلط علينا الاخوان المسلمين رغم فسادهم وسفكهم للدماء بنفس المنطق ( اعلم ما لا تعلمون ؟ ) ( 30 درجة)

السؤال الثانى :- ما رايك فى ( أعراس الشهداء ) التى أقامتها الحركة الاسلامية لضحايا حرب الجنوب ؟ علما بأن عراب الحركة الاسلامية  (الترابى) قد وصفهم بعد (المفاصلة ) بالفطائس (20 درجة)

السؤال الثالث :- جاء فى الحديث ( تفرقت اليهود  الى واحد وسبعون فرقة والنصارى الى اثنان وسبعون فرقة وستتفرق امتى الى ثلاثة وسبعون فرقة كلها فى النار الا واحدة

السؤال الرابع  :- ما هى الفرقة الناجية ؟ لا تقبل الاجابة بأنها الفرقة التى على كتاب الله وسنة رسوله لان كل الفرق تدعى أنها على الكتاب والسنة حتى ( داعش) لذا يرجى التحديد  ( 50 درجة )

السؤال الخامس :- جاء فى الحديث ( بدأ الاسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء قيل من الغرباء قال الذين يحيون سنتى بعد اندثارها

السؤال :- ما هو وجه الغرابة فى الدعوات لبعث الاسلام اليوم ؟ علما بأن وجه الغرابة فى بداية الاسلام عبر عنها القران ( أجعل الالهة الها واحدا ان هذا لشىء عجاب ) ( 40 درجة )

السؤال السادس :- قال الرئيس الامريكى ترامب أنه لو لا السعودية لكانت اسرائيل فى مأزق مشيرا الى دعم (سرى) تقدمه المملكة لاسرائيل

السؤال :- لماذا فى رأيك لم تدين  حكومتنا ( الاسلامية ) جريمة اغتيال الصحفى السعودى جمال خاشقجى ؟ علما  بأن أحد شعارات حكومتنا ( يهود يهود ال سعود ) والساكت عن الحق شيطان أخرس (60 درجة )

السؤال السابع :- ابان تطبيق قوانين سبتمبر 83 ( شريعة نميرى) حكم القاضى المكاشفى طه الكباشى على محاسب اختلس مبلغا من المال بقطع يده مع أن المختلس من المال العام لا يحد بل يعزر لوجود شبهة  تدرأ عنه الحد وهى شبهة مشاركته فى هذا المال ( ادرأوا الحدود بالشبهات ) جاء فى الحديث ( لا قطع لالمختلس ولا منتهب ولا خأئن امانة ) وقد جاء فى الحديث ( القضاة ثلاثة قاضيان فى النار وقاضى فى الجنة )

السؤال :- هل تعتقد أن المكاشفى من قضاة الجنة أم من قضاة النار ؟ ( 40 درجة )

السؤال الثامن :- ما رأيك فى الطرق الصوفية ؟ علما بأن مشائخ هذه الطرق صلوا خلف جعفر نميرى فى قرية أبوقرون وبايعوه على ( السمع والطاعة ) والرسول الكريم يقول ( اياكم والحالقة قالوا ما الحالقة يا رسول الله  قال ان يصلى الرجل بالناس وفيهم من هو اعلم منه انها تحلق الدين كما تحلق الموس الشعر )

السؤال التاسع :- ما رأيك فى لبس المراة للنقاب ؟ علما بأن الرسول الكريم قال ( اذا بلغت المرأة المحيض فلا يظهر منها سوى هذا وهذا وأشار للوجه والكفين )( 20 درجة )

السؤال العاشر :- يقول البعض أن تطبيق الشريعة  الاسلامية كما طبقها سيدنا محمد فى القرن السابع يستحيل تطبيقها فى السودان لانها تقوم على عدم الاختلاط بين الرجال والنساء ويستحيل فصل الرجال عن النساء  فى هذه الحالات

1/  فى المواصلات

2/  فى الاسواق

3/  فى المستشفيات

4/ فى احتفال المولد

السؤال :- ما رأيك ؟ ( 50 درجة )

السؤال الحادى عشر :- جاء فى الحديث ( أفضل شىء للمراة يا عائشة أن لا ترى رجل وأن لا يراها رجل ) ومصداقا لهذا الحديث فقد جاء الى بيت النبى الكريم سيدنا عبدالله بن مكتوم وهو رجل أعمى فأمر سيدنا النبى نساءه بالدخول للحجرات فقلن له انه أعمى يارسول الله فقال لهن أأنتن عمى ؟

السؤال :- هل تعتقد أن المراة مكانها البيت استنادا على هذا الحديث ؟ علما بأن الله تعالى قال ( وقرن فى بيوتكن ) ؟ ( 40 درجة )

السؤال الثانى عشر :- هل تعتقد أن صوت المراة عورة ؟ اذا كانت اجابتك نعم فهل خالفت حكومتنا الاسلامية الشريعة عندما سمحت للنساء بدخول البرلمان ؟ ( 40 درجة )

السؤال الثالث عشر :- هل تعتقد بصحة حديث  ( لن يفلح قوما ولوا امرهم امراة ) ؟ اذا كانت اجابتك بنعم هل ينطبق هذا الحديث على :–

1/ المستشارة الالمانية انجيلا ميركل

2/ مارغريت تاتشر

3/ انديرا غاندى

4/ بنازير بوتو

5/ تيرزا مى

6/ ما دلين اوبرايت ( 50 درجة )

السؤال الثالث عشر :- قال تعالى ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم ) السؤال :- هل تعتقد أن القوامة دائمة أم مرهونة بزوال أسبابها علما بأن أسبابها :- (60درجة )

1/ قوة الساعد الذى يحميها

2/ الانفاق

علما بأن هذه الاسباب كانت قائمة فى القرن السابع (حيث كان يسود قانون الغابة من غلب سلب  والان القانون هو الذى يحمى الرجال والنساء كما أن كثير من النساء اليوم تعلمن وخرجنا للعمل وأصبحنا ينفقن على أنفسهن وعلى كثير من رجالهن

السؤال الرابع عشر :- هل تعتقد بصحة حديث ( المراة ناقصة عقل ودين ) ؟

اذا كانت الاجابة نعم هل ينطبق هذا الحديث على السيدة عائشة ام المؤمنين التى قال عنها النبى لاصحابه ( خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء ) (50 درجة )

السؤال الخامس عشر :- من المعلوم فى الشريعة ان شهادة المراة على النصف من شهادة الرجل وعلى النصف منه فى الميراث وعلى الربع منه فى الزواج

السؤال :- هل تعتقد أن هذه الحقوق هى الكلمة الاخيرة فى الدين  أم أنها (مرحلية ) فى الشريعة بأعتبار أن الشريعة هى مدخل الدين وكانت مدخرة للمراة فى أصل  الدين ( ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف ) علما بأن المعروف هو ما تعارف عليه الناس مالم يخل بغرض من أغراض الدين وجماع  أغراض الدين هى ( كرامة المراة) وان ما تعارف عليه الناس اليوم هو خروج المراة للعلم والعمل فأصبحت المراة اليوم معلمة ومهندسة وطبيبة وقاضية تقيم شهادة الرجال فكيف تكون على النصف منهم فى الشهادة ؟ (60 درجة )

السؤال الخامس عشر :- ما رأيك فى ( التحلل) علما بأنه يعنى أن يرد المعتدى على المال العام ( أصل المبلغ ) وتحل له الارباح والفوائد التى جناها من المبلغ المنهوب ؟ علما بأن سيدنا عبدالله بن عمر رجع من الشام حاملا أموال زكاة أهل الشام ليوصلها الى بيت المال وكانت الرحلة تستغرق شهرين فقام بالمتاجرة بهذه الاموال وحقق منها أرباح وعندما وصل الى مكة قام بتسليم أصل المبلغ الى بيت المال وعلى الرغم من ان الاموال سلمت له كأمانة ولم يسرقها  أمره سيدنا عمر بتسليم (الارباح) التى جناها  من استثماره لهذه الاموال (50 درجة )

السؤال السادس عشر:- جاء فى الحديث ( لا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا )

السؤال :- هل تعتقد أن هذا الحديث ينطبق على عمر البشير ؟ علما بأنه كذب من أول لقاء معه بعد الانقلاب عندما سأله الصحفى هل أنتم جبهة اسلامية ؟ رد عمر البشير (لا) وأضاف أن (الفرق)  بينا وبين ناس الجبهة اننا بنرى التطبيق المتدرج  للشريعة الاسلامية بينما يرى  (ناس الجبهة) التطبيق الفورى للشريعة !!!؟؟؟ ( 60 درجة )

السؤال السابع عشر:- ما رأيك فى مصافحة النساء ؟ علما بأن النبى كان لا يصافح والان أمير المؤمنين عمر بن البشير يصافح النساء الاجنبيات  رفيعات المستوى حال حضورهم لزيارة السودان رسميا ( 50 درجة )

السؤال الثامن عشر :- جاء فى الحديث ( لايحل لامراة تؤمن بالله ورسوله أن تسافر مسيرة يوم وليلة دون محرم )

السؤال :- هل  ( الوزيرات ) اللائى يسافرن فى مهام رسمية الى خارج السودان  دون محرم يخالفن الشريعة الاسلامية ؟ (50 درجة )

السؤال التاسع عشر :- يسمى قانون النظام العام ضبط رجل وأمراة فى خلوة بدون رباط شرعى ( أفعال مخلة بالاداب) ويكفى لاثبات التهمة شهادة عسكرى واحد من شرطى النظام العام

السؤال :- ما مدى توافق هذا القانون مع الشريعة الاسلامية ؟ علما بأن جريمة الزنى تحتاج لاربعة شهود عدول يرون مرواد فى مكحلة (30 درجة )

السؤال العشرون  :- قال تعالى ( الذين طغوا فى البلاد فأكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط  عذاب )

السؤال :- هل تعتقد أن هذه الاية تنطبق على طغمة الانقاذ وهل تتوقع لهم سوط  عذاب ؟ ( 30 درجة )

السؤال الواحد العشرون :-  ما رأيك فى وصف المرحومين  مجذوب الخليفة وفتحى خليل ( بالشهداء ) علما بأنهم قتلوا فى ( حوادث حركة ) ؟ (40 درجة )

السؤال الثانى والعشرون  :- تباهى حكومتنا بأنها وفرت الامن للمواطنين قياسا بمواطنى سوريا وليبيا واليمن

السؤال :- هل تشعر بالامن وأنت جائع ؟ علما بأن الله قدم الطعام على الامن فقال ( الذى  أطعمهم من جوع وأمنهم من خوف ) كما قال أهلنا الصوفية ( ما فى دين بدون عجين ) (50 درجة )

السؤال الثالث  والعشرون :- تنبأ الشيخ بله الغائب بأن البشير سيحكم واحد وثلاثون عاما وشهرين وخمسة وعشرين يوم

السؤال :- هل تؤمن بهذه النبوءة ؟ علما بأن البشير نفسه صدقها وأصر على الترشح لولاية ثالثة !! (40درجة )

السؤال الرابع  والعشرون :- قال تعالى ( سنسمه على الخرطوم )

السؤال :- هل تعتقد أن الخرطوم المذكورة فى الاية هى عاصمة السودان ؟ اذا كانت الاجابة بلا ما ذا تعنى الكلمة ؟ ( 60 درجة )

السؤال الخامس والعشرون :- ما الفرق بين الشورى والديمقراطية ؟ علما بأن الشورى هى وصاية الرشيد على القاصر (وشاورهم فى الامر فاذا عزمت فتوكل على الله ) وهذا يعنى اذا خالف الصحابة النبى فى الرأى يأخذ النبى برأيه ويتوكل على الله (80 درجة )

السؤال السادس والعشرون :- أدعى مجاهدو الدفاع الشعبى ابان حرب الجنوب بأن (القرود ) تساعدهم على ابطال مفعول الالغام

السؤال : هل تؤمن بهذه الكرامات ؟ علما بأن مقدم برنامج فى ساحات الفداء نفسه الرائد عثمان عمر قتل بأنفجار لغم ولم نسمع بمقتل أى قرد بأنفجار لغم (50 درجة)

السؤال السابع  والعشرون :- جاء فى الحديث ( اللهم  من وليت من امر امتى شيئا فشق عليهم اللهم فأشقق عليه )

السؤال :- هل تعتقد أن البشير يقع تحت طائلة هذا الحديث ؟ (40 درجة )

السؤال الثامن والعشرون :- قالى تعالى ( من قتل نفسا بغير نفس أو فساد فى الارض كأنما قتل الناس جميعا ) السؤال :-هل تعتقد أن هذه الاية تنطبق على البشير ؟ علما بأن البشير اعترف بقتل عشرة الاف نفس فى دارفور (50درجة )

السؤال التاسع والعشرون :- برر الشيخ الكارورى قتل المتظاهرين فى سبتمبر 83 بأنهم استحقوا القتل لانهم خرجوا عن طاعة ( ولى الامر) استنادا على الاية ( يا أيها الذين أمنوا اطيعوا الله واطيعوا  الرسول وأولى  الامر منكم )

السؤال :-  هل تعتقد أن هذا الامر ينطبق على عمر البشير عندما خرج عن طاعة  ولى الامر (الصادق المهدى ) ؟ (20 درجة )

السؤال الثلاثون :- قال تعالى ( يا أيها الذين أطيعوا الله  وأطيعوا الرسول  واولى الامر منكم  )

السؤال :- من ولى الامر الذى امرنا بطاعته ؟ هل هو ولى الامر

1/ المنتخب

2/ الذى  بايعه جميع المسلمين

3/  الذى أتى بأنقلاب  (40 درجة )

السؤال الحادى و الثلاثون :- ما رأيك فى حصانة الدستوريين التى تحميهم من الاتهام و المساءلة والمحاسبة ؟ علما بأن الرسول الكريم تعرض للمساءلة عندما قال له أحد الحضور أثناء توزيعه للغنائم ( اعدل يا محمد ) والعبارة  فى طياتها تحمل اتهاما بعدم العدل (60 درجة )

السؤال الثانى  والثلاثون :- ما رأيك فى ( رقيص ) الرجال وسط النساء ؟ علما بأن ولى الامر نفسه  فعلها ( 90 درجة )

السؤال الثالث  والثلاثون :- عندما  وجهت تهمة الردة  لمحمود محمد طه  قال الترابى ( ان ردته أكبر من كل أنواع  الرد ة التى عرفناها فى الملل والنحل السابقة وعندما وجهت اليه هو نفس التهمة قال هذا هراء لا يوجد حكم للمرتد فى الاسلام قرأنا وسنة والانتماء للدين أو الخروج عنه مسألة شخصية لا دخل للاخرين فيها

السؤال :-  هل ترى فى ذلك ازدواجية معايير ؟ (40 درجة )

السؤال الرابع  والثلاثون :- ما رأيك فى دعوة الحركة الاسلامية  لضم الشيوعيين الى أهل القبلة ؟ (30 درجة )

السؤال الخامس  والثلاثون :- ما رأيك فى التطبيع مع  اسرائيل وأمريكا علما بأن امريكا قد دنا عذابها ؟ ( 50 درجة )

السؤال السادس والثلاثون :- ما رأيك فى فتوى مجمع الفقه الاسلامى التى تبيح القروض الربوية للحكومة بذريعة (الضرورات تبيح المحظورات ) علما بأن الضرورة التى تبيح المحظور هى ضرورة الحياة أو الموت كأكل الميتة لمن لم يجد طعام ( 60 درجة )

السؤال السابع والثلاثون :- ما رأيك فى  ظاهرة (اغتصاب ) رجال الدين مسيحيين ومسلمين للاطفال ؟ (50 درجة )

السؤال الثامن والثلاثون :- قال تعالى ( قل لايعلم من فى السموات والارض الغيب الاالله) وهنالك أحاديث تثبت أن النبى عليه الصلاة والسلام قد أخبر عن أشياء تحدث فى المستقبل وحدثت فعلا منها :-

1/ تنبأ بتفرق امته الى ثلاث وسبعون فرقة

2/ تنبأ بأنه سوف يهدى أحد أصحابه (سوار كسرى) عندما يفتحوا بلاد الفرس

3/ تنبأ للسيدة عائشة أن ستنبحها كلاب الحوأب فى حربها مع سيدنا على ( الحوأب وادى سارت فيه السيدة عائشة فى طريقها لحرب سيدنا على )

4/ تتداعى عليكم الامم كتداعى الاكلة على القصعة قالوا أو عن قلة نحن يومئذ يا رسول  الله قال بل أنتم  يؤمئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل لا يبالى الله بكم

السؤال :- كيف توفق بين الاية (لا يعلم الغيب الا الله ) وبين الاحاديث التى تثبت للنبى علم الغيب  ( 60 درجة )

السؤال التاسع والثلاثون :- أدانت احدى المحاكم فى مدينة الدويم امام مسجد بأغتصاب طالبة جامعية وحكمت عليه بالسجن عشرة سنوات وقبل أن يمر شهر عليه فى السجن اصدر رئيس الجمهورية قرارا بالعفو عنه واطلاق سراحة

السؤال :- علل (50 درجة )

السؤال الاربعون  :- تولى الدكتور جون قرنق  وهو(مسيحى) منصب النائب الاول للرئيس  فى دولتنا (الاسلامية )

السؤال :- هل يجوز ذلك ؟ علما بأن سيدنا عمر رضى الله عنه رفض تعيين ( كاتب) مسيحى فى دولة الاسلام ( 50 درجة )

السؤال الحادى و الاربعون :- جاء فى الحديث ( رجعنا من الجها د الاصغر الى الجهاد الاكبر ) ويقول الجهاد ماض الى يوم القيامة

السؤال :- ما الجهاد الذى هو ماض الى يوم القيامة الجهاد الاكبر (جهاد النفس) أم الجهاد الاصغر (القتال )؟ ( 40 درجة )

السؤال الثانى  والاربعون :- هل تعتقد أن تحديد علماء الفلك لكسوف الشمس وخسوف القمر باليوم والساعة والدقيقة (علم غيب ) ؟ علما بانه لا يعلم الغيب الا الله (40 درجة )

السؤال الثالث  والاربعون :- جاء فى حديث تأبير النخيل ( لو لم تلقحوه لاثمر قالوا لم نلقحه ولو يثمر قال أذهبوا فأنتم أعلم بشئون دنياك )

السؤال :- هل تعتقد أن النبى ليس من دنيا الناس ولا يعرف كيف يثمر النخيل ؟ (50 درجة )

السؤال الرابع والاربعون :- ما رأيك فى توريث الملك فى السعودية ؟ علما بأن النبى قال الخلافة من بعدى ثلاثون عاما ثم تصبح ملك عضوض ( 40 درجة )

السؤال الخامس  والاربعون :- جاء فى الحديث ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا اله الا الله ) السؤال :- هل تتفق مع الراى القائل أن الاسلام استعمل السيف دفاعا عن النفس وليس للهجوم على الاخرين ؟ علما بأن الله تعالى قال ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد  وهم صاغرون )( 50 درجة )

السؤال السادس والاربعون :- قال المتحدث بأسم الحوثيون فى اليمن  سيتم تبادل الاسرى وجثامين ( الشهداء) بين الطرفين

السؤال :- هل ترى أن قتلى الطرفين ( شهداء )  ؟ علما بأن الرسول الكريم قال ( اذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول فى ( النار) (50 درجة )

السؤال السابع  والاربعون :- قال تعالى ( قل  لو كان البحر مدادا لكلمات ربى – الاية )

وقال تعالى ( لو تواعدتم لاختلفتم فى الميعاد – الاية )

وقال تعالى ( لو أن أهل القرى أمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض – الاية )

وقال النبى ( لو تفتح عمل الشيطان )

السؤال :- لماذا فى رأيك نهانا النبى عن استخدام كلمة ( لو ) واستخدمها الله سبحانه وتعالى فى القران الكريم )؟ (60 درجة )

السؤال السابع والاربعون :- حمل  عمر البشير مسؤولية ما يجرى فى البلاد  الى (الله) سبحانه وتعالى بأعتبار ذلك ( ابتلاءات ) نافيا أى مسؤولية له فى ذلك مطالبا المواطنين  التعامل مع الله مباشرة وتلا الاية ( أحسب الناس أن يقولوا أمنا وهم لا يفتنون ؟)

السؤال :- بصفتك رجل دين هل أصاب عمر أم أخطأ ؟ (50 درجة )

السؤال الثامن والاربعون :- فى حديث منسوب للاستاذ محمود مجمد طه جاء فيه ( لا شك أنه من المفيد جدا للشعب السودانى أن يمر بتجربة حكم جماعة الهوس الدينى لانها سوف تكشف له زيف شعارات هذه الجماعة وهذه الجماعة سوف تسيطر على السودان سياسيا واقتصاديا ولو بالوسائل العسكرية وسيزيغون هذا الشعب الامرين وسيحيلون نهاره الى ليل وسينقسمون الى فئتين كخطى السكة الحديد تلعن كل فئة اختها وتحرض عليها وسوف يدخلونها فى فتنة تنتهى فيما بينهم

السؤال :- فى رأيك الى أى مدى  تحققت هذه النبوءة ؟ ( 60 درجة )

السؤال التاسع والاربعون :- أيدت جماعة علماء السودان انقلاب البشير فى يونيو 89 وعارضت انقلاب السيسى فى مصر يونيو 2012

السؤال :- علل ؟ (50 درجة )

السؤال الخمسون  :- استفز فرعون مصر قومه فأطاعوه فقال لهم انا ربكم الاعلى وأستفز البشير قومه فأطاعوه فقال لهم أنا رئيسكم مدى الحياة ولا أريكم الا ما أرى

السؤال :- هل اختلف البشير كثيرا عن فرعون مصر ؟ ( 50 درجة )

السؤال الواحد والخمسون :- طالبت الحكومة البريطانية أيام الاستعمار( علماء السودان) بفتوى فى حق الامير عثمان دقنة الذى كان يقاتلهم فأصدروا فتوى بكفر عثمان دقنة وخروجه من الملة وصدروا  فتواهم بالاية (  انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون فى الارض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع ايديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الارض ذلك لهم خذى فى الدنيا ولهم فى الاخرة عذاب عظيم )

السؤال :- هل توافق أن جماعة علماء السودان هى جماعة علماء (سلطان ) حتى لو كان السلطان (اجنبى مستعمر ) ؟ (60 درجة )

السؤال الثانى والخمسون :- قال تعالى ( قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد  وهم صاغرون )

السؤال :- لماذا عطل البشير هذه الاية ولم يفرض الجزية على أهل الكتاب وهم يمثلون ثلث السكان قبل الانفصال ؟ علما بأنه  يزعم أنه يطبق شرع الله (50 درجة )

السؤال الثالث والخمسون :- قال البشير أن ما طبقوه منذ يونيو 89 وحتى 2011 كان شريعة مدغمسة

السؤال :- هل تعتقد أنه كان يخدع الله أم يخدع عباده وما الفرق بين شريعة ما قبل الانفصال وشريعة ما بعد الانفصال (50 درجة )

السؤال الرابع والخمسون :- برزت وسط مسلمى المانيا هذه الايام امراة المانية من أصل تركى  أصبحت امام مسجد وأخرى مؤذنة

السؤال :- هل يجوز للرجال الصلاة فى هذا المسجد ؟ (60 درجة )

السؤال الخامس والخمسون :- ما الفرق بين اخوان مصر المحكومين واخوان السودان الحاكمين ؟ علما بأن الاستاذ محمود محمد طه قال فيهم جميعا ( انك كلما أسأت الظن بالاخوان المسلمين تجد أنك قد أحسنت الظن بهم لان سوءهم يفوق سوء الظن العريض ) وقال فيهم كذلك ( الاخو المسلم كالاناء الذى ولغ فيه الكلب لا يمكن تطهيره الا بغسله سبعة مرات بالماء والتراب )

السؤال السادس والخمسون :- هل يجوز للحاكم ( المسلم ) الاستيلاء على أموال الرعية المودعة فى البنوك وبالتالى حرمانهم من الاكل والشرب ؟ علما بأن النبى الكريم قال ( دخلت أمراة النار فى هرة لا هى أطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الارض (50 درجة )

السؤال السابع والخمسون :- تمنح الحكومة (مرتبات ) للائمة والمؤذنين مقابل صلاتهم بالناس هل يجوز للامام أخذ اجر على صلاته بالناس  ؟ علما بعدم وجود دليل من الكتاب والسنة ولا فى السيرة النبوية ولم يكن فى عصر النبى امام مسجد أو مؤذن يتقاضى أجرا على صلاته بالناس من بيت مال المسلمين وأوجه  الصرف من بيت المال معلومة والان الحكومات المستبدة تمنح الائمة (رشوة ) تسميها (مرتب) حتى تشترى صمتهم عن قول الحق ومن يعارضها يحال للصالح العام ويستبدل بأمام موالى ( 80 درجة )

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى