أخباراخبار مستمرة

أم درمان تتهيأ لانطلاق موكب الحرية الثالث اليوم رغم تهديدات البشير وطه

التغيير : الخرطوم

يطلق تجمع المهنيين السودانيين اليوم الأربعاء من العاصمة الوطنية أم درمان، موكبه الثالث في طريق المقاومة لاسقاط النظام ورحيل البشير صبيحة تهديدات مباشرة من النائب الأول السابق للرئيس، والقيادي في الحركة الإسلامية علي عثمان محمد طه، الذي هدد مباشرةً بتحريك كتائب الظل لمواجهة المتظاهرين.

وحيا بيان تجمع المهنيين السودانيين ” جماهير الشعب السوداني في مدنه وقراه لمواصلة الاحتجاجات التي رسخت سلميتها، ولم تستجب لاستفزازات وإشاعات أجهزة الأمن البائسة”   ويجيئ الموكب المخطط لانطلاقه ظهر اليوم بمدينة أم درمان، في وقت متزامن مع تلويح البشير، بتسليم السلطة للجيش، وتسمية المتظاهرين بالفئران، التي توقع لها أن تعود الى جحورها بعد موسيقى القوات المسلحة، فيما توعد علي عثمان محمد طه، باستخدام مليشيات مسلحة ضد كل من يدعون لاسقاط النظام، وقال في حوار تلفزيوني بثته قناة سودانية ٢٤مساء أمس ” ن للنظام كتائب ومجموعات على استعداد للتضحية، وهي من وراء مؤسسات الدولة، مضيفاً أن هناك كتائب ظل كاملة يعرفونها موجودة تدافع عن النظام إذا احتاج الأمر لتسيير دولاب العمل، وتدافع عنه اذا احتاج الأمر أن تقوم بالعمل المدني، وتدافع عن النظام حتى إذا اقتضى الأمر التضحية بالروح”

لكن يصر تجمع المهنيين على تنظيم موكبه بعد أن حشد الآلاف للحراك” وحيا التجمع “جماهير الدمازين الذين خرجوا بمظاهراتهم السلمية الشجاعة منذ 1٣ ديسمبر متحدين حالة الطوارئ وليثبتوا سلمية ثورتنا حتى في مناطق الحرب”  وتعهد التجمع  لكافة مناطق النزاع في جنوب كردفان وفي دارفور والنيل الأزرق أن ننتصر معاً لضحايا الحرب والتهميش، وفاءً لهتافات الثوار ضد الحرب، ومن أجل السلام والعدالة” وفي ذات السياق قال حزب ” المؤتمر السوداني ” المعارض في بيان صحفي تلقت ” التغيير الإلكترونية ” نسخة منه  ” بمثلما سطرت القضارف ملحمة ا، سيرى الجنرال غضبة أبناء وبنات بلادنا ليوم في أم درمان”

وسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *