أخباراخبار مستمرة

قيادي”بالمؤتمر الوطني” يهدد المحتجين بقطع الرقاب

التغيير:الخرطوم، هدد القيادي في حزب المؤتمر الوطني الفاتح عزالدين “بقطع رقبة” كل من يحمل السلاح وبإجراءات حاسمة لمن يتظاهر بدون تصريح.

وقال في خطاب له أمام قيادات من دارفور تتبع للحزب ان الحكومة ستتعامل بحسم شديد مع المحتجين، مشيرا الى أنهم جاهزون لفعل اَي شي للبقاء في الحكم.

وحذر المحتجين الذين وصفهم باليساريين والبعثيين بعقوبات رادعة في حال خروجهم الي الشارع مجددا.

وأكد ان اَي متظاهر سيخرج الي الشارع خلال الأسبوع المقبل سيواجه بحسم شديد وعقوبات رادعة.

وذكر القيادي في الحزب الحاكم ان المشكلات الاقتصادية قد تم حل بعضها وأن مشكلة الوقود ستحل قريبا.

واضاف ان قضية العملة ستحل بشكل كامل خلال الشهر المقبل ” سنحل مشكلة القروش لو حتي نطبع القروش لي مية سنة جاية”.

وكان نائب الرئيس السابق علي عثمان قد هدد المحتجين أيضا. وقال خلال لقاء تلفزيوني ان هنالك كتائب جاهزة للدفاع عن حكومة الرئيس عمر البشير الذي وصل الى السلطة عبر انقلاب عسكري في العام 1989.

تأتي هذه التصريحات في وقت استخدمت فيه القوات الأمنية السودانية الرصاص الحي ضد المتظاهرين السلميين حيث قتل ثلاثة أشخاص على الأقل  وجرح العشرات خلال الاحتجاجات الكبيرة  التي شهدتها مدينة امدرمان الأربعاء.

وسوم

3 تعليقات

  1. ما هو الفاتح عزالدين وما تاريخه الكلب حتي يهدد الشعب بقطع الرأس ولكن ليك يوم يا ذيل الكيزان وسوف تندم علي هذا التهديد الذي أنت ليس ليس قدره وحيجي يوم تندسوا في أجحاركم يا فاسدين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *