أخباراخبار مستمرة

إستقالة برلماني سوداني بسبب قتل المظاهرين

الخرطوم  شوقي عبد العظيم ( التغيير)- أعلن النائب بالمجلس التشريعي بولاية الخرطوم محمد هاشم عن استقالته من المجلس، بسبب قتل المتظاهرين والعنف المفرط الذي استخدمته القوات الأمنية في قمعهم، داعيا حزبه لفض الشراكة مع حكومة المؤتمر الوطني.

وقال محمد هاشم لـ( التغيير) ” ما حدث بالأمس جريمة أيا كان الفاعل، لذلك أعلنت استقالتي”، وأشار هاشم إلى أنهم في برلمان الخرطوم حذروا الحكومة من استخدام العنف في مواجهة المتظاهرين، وطالبوها بحماية المحتجين لجهة أنه حق كفله الدستور ويجب أن يحترم على حد قوله.

و يمثل محمد هاشم في برلمان ولاية الخرطوم مواطنين الدائرة (2) بالخرطوم، عن الحزب الاتحادي الأصل، و سبق أن شغل منصب نائب رئيس المجلس التشريعي إلا أنه أبعد من المنصب.

و بحسب هاشم من المتوقع أن يتقدم عدد من نواب المجلس التشريعي باستقالتهم الأيام المقبلة، وقال ” من المتوقع أن يتقدم آخرين باستقالتهم لأننا رفضنا هذا الاسلوب من الحكومة وقلنا أن لم تستجيب سيكون لنا موقف آخر” و أشار إلى أن معظم أعضاء كتلة نواب الحزب الاتحادي بالمجلس التشريعي مؤيدين للخطوة التي اتخذها متوقعا أن يتقدم عدد منهم باستقالته، و أضاف” بل اتوجه بدعوة صريحة للحزب بفض الشراكة مع المؤتمر الوطني والخروج من الحكومة بعد الذي جرى”.

واستخدمت قوات الشرطة العنف المفرط في فض الاحتجاجات التي اندلعت في عدد من مدن السودان ما أدى إلى مقتل ثلاثة من المحتجين وإصابة آخرين بالرصاص الحي والمطاطي ، كما تم اعتقال المئات في حراسات ضيقة، لا يزال بعضهم في المعتقل بعد أن أطلق سراح البعض.  

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى