أخبار

الامم المتحدة تكشف عن مقتل (50) سودانيا بالرصاص

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

وكالات (التغيير) – أدانت الأمم المتحدة القمع الدموي للاحتجاجات ضد الحكومة السودانية في عدة مدن بالبلاد والتي طالبت عند إندلاعها بمكافحة غلاء المعيشة وتحسين أوضاع الفقراء من المواطنين. 

وانتقدت المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه الخميس (17 يناير 2019) في جنيف استخدام الأجهزة الأمنية في السودان للعنف المفرط والذخيرة الحية ضد المتظاهرين.

وأضافت المفوضة السامية لحقوق الإنسان أن قرابة 50 إنسان قد لقوا حتفهم إلى جانب الكثير من الجرحى، فيما تم اعتقال المئات من المحتجين. 

وطالبت باشليه الحكومة السودانية إطلاق سراح كل المعتقلين الذين كانوا يتظاهرون بشكل سلمي في عدة مدن سودانية ضد نظام عمر حسن البشير. 

ودعت باشليه الحكومة السودانية إلى “الحرص على أن تتعامل قوات الأمن مع التظاهرات بما يتطابق مع الالتزامات الدولية للبلاد في مجال حقوق الإنسان وعبر حماية الحق في التجمع السلمي”. 

وأضافت أنه تم تشكيل “لجان تقصي وقائع” من جانب السلطات، وأعلنت أن مكتبها مستعد لإرسال فريق إلى السودان لتقديم المشورة للسلطات والتأكد من أنها تعمل وفق التزاماتها الدولية في مجال حقوق الانسان. 

وتابعت “أحض السلطات السودانية على حل هذا الوضع المتوتر عبر الحوار وأدعو كافة الأطراف للامتناع عن اللجوء للعنف”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى