أخباراخبار مستمرة

قوش يكشف في تسجيل مسرب عن خطة التعامل مع المظاهرات

كشف مدير جهاز الأمن والمخابرات صلاح قوش في خطاب لمنسوبي حزب”المؤتمر الوطني” الحاكم عن خطط أمنية في التعامل مع الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ 20 ديسمبر 2018.

وقلل قوش في “تسجيل مسرب” (مرفق بهذا الخبر) من حجم المظاهرات وقال ان اكبرها لم يتجاوز ال 2500 متظاهر فيما اعترف بالأداء السيء للحكومة الذي “شكل بيئة خصبة” للغضب والسخط الشعبي.

إلى ذلك تبرأ قوش من قتل المتظاهرين وزعم ان اسراتيجيتهم قائمة على حماية المتظاهرين وعدم اطلاق الرصاص إلا “تحت قيادة رشيدة لضابط” وقال انهم يسمحون بالتظاهر داخل الاحياء السكنية ولا يتدخلون الا في حالة اغلاق الشوارع الرئيسة وقال انهم سيتعاملون مع الاحتجاجات بسياسة “النفس الطويل”

الجدير بالذكر ان 40 متظاهرا على الأقل قتلوا في احتجاجات  ديسمبر 2018فيما جرح المئات واعتقل اكثر من ألفي متظاهر. فيما قتل أكثر من 200 متظاهر في انتفاضة سبتمبر 2013.

في السياق حذر قوش من “مخطط يساري يهدف لاستئصال الإسلاميين” مؤكدا أن “نظام الإنقاذ لن يسقط بالمظاهرات”

ودعا قوش “الأطباء الموالين للحكومة” لإفشال الإضرابات التي نفذتها “لجنة أطباء السودان المركزية” بدلا من المشاركة فيها.

واللافت أن خطاب قوش خلا من إشارة للدفاع عن المشير عمر البشير الذي تطالب المظاهرات بتنحيه عن السلطة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى