اخبار مستمرةتقارير وتحقيقات

قوى موالية للبشير تسعى رسميا في منعه من الترشح لانتخابات 2020

التغيير واتساب

خدمة الـتغيير واتساب

إحصل علي اَخر التحديثات يومياً علي هاتفك

التغيير: سودان تربيون،  شرع تحالف قوى2020 في تسويق مبادرة لحل الأزمة السياسية تدعو في أساسها لتحاشي إعادة ترشيح الرئيس عمر البشير في الانتخابات المقررة العام المقبل.

ويضم هذا التحالف قوى حليفة للحكومة شاركت في مبادرة “الحوار الوطني” أبرزها منبر السلام العادل برئاسة خال البشير الطيب مصطفى.

وتأتي الخطوة عقب تزايد الاحتقان في الشارع السوداني وارتفاع الأصوات المطالبة بتنحي البشير عن سدة الحكم الذي يتربع عليه منذ 30 عاما.

وعرض وفد من الهيئة القيادية للتحالف بقيادة رئيسه إبراهيم مادبو المبادرة الإثنين على رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر.

وتتضمن المقترحات المطروحة عدم تعديل الدستور للسماح للرئيس بالترشح لدورة رئاسية جديدة في العام 2020 بجانب ضرورة التعجيل بإنفاذ مخرجات “الحوار الوطني” خاصة ما يتعلق بالحريات ومكافحة الفساد.

وتقدمت مجموعة من الأحزاب بمبادرة لتعديل الدستور الانتقالي بما يسمح لأن تكون فترة حكم الرئيس مفتوحة، حيث تم ايداع هذه المقترحات منضدة البرلمان ليتم تداولها في الدورة المقبلة خلال أبريل المقبل.

وطالبت المبادرة المقدمة من تحالف 2020 بتشكيل آلية من السلطتين التنفيذية والتشريعية للتحقق من استكمال انفاذ المخرجات التي لم تنفذ حتى الان خلال دورة المجلس المقبلة والتي ستنتهي بنهاية يونيو القادم.

واكدت قيادة التحالف على أن المبادرة تأتي في إطار إيجاد مخرج للأزمة السياسية الراهنة التي يمر بها السودان خاصة بعد التطورات الأخيرة التي أفضت الى الاحتجاجات الشعبية في العاصمة وعدد من الولايات.

وأكد رئيس البرلمان انه سيدعم أي مبادرة تصب في اتجاه تغليب المصلحة العامة للسودان بما لا يتعارض مع مهامه الدستورية والقانونية.

كما وعد بأن يولي انفاذ مخرجات الحوار اهتماما كبيرا خلال الدورة القادمة خاصة وان قيادة المجلس شرعت في وضع مصفوفة حول الامر.

وتشهد البلاد منذ 19 ديسمبر 2018 مظاهرات كبيرة تطالب بتنحي عمر البشير.

 

التغيير أندرويد

تطبيق التغيير لهواتف الأندرويد

العديد من المزايا سوف تجدونها في تطبيق التغيير للأندرويد
الوسوم

تعليق واحد

  1. جماعة موالية لعمر البشير يمنعونه من الترشيح لانتخابات 2020 ليس الموالين له فقط بل السودان كله واقف ضد ترشيحه وحتي ممانع أن يقعد في الحكم لغاية 2020 ويجب أن يزول حكمه الان ويزج في السجن حتي يسلم للجنائية علي ما ارتكبه من جرائم في حق مواطنين دارفور هذا لا يستحق أن يكون رئيسا للسودان انه ليس بقامة السودان فهذا اساءة للسودان العظيم , وكيف يترشح هذا الراقص الما بخجل من نفسه هل هو شاف صورته وهو بيرقص ؟ أخر هبالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى